تأثيرات كورونا تطغى على اجتماع “اليويفا”

وكالات

يعقد الاتحاد الأوروبي، اجتماعه السنوي في أمستردام، اليوم الإثنين، بينما يواجه التأثيرات المحتملة لفيروس كورونا على بطولة أمم أوروبا 2020، ومباريات ملحق التصفيات هذا الشهر.

وكان للفيروس تأثيره بالفعل على المباريات المحلية في إيطاليا، حيث كانت مواجهة يوفنتوس وإنتر ميلان واحدة من 6 مباريات تم تأجيلها هذا الأسبوع.

ومن المنتظر أن تخوض منتخبات وطنية في كافة أنحاء القارة، مباريات في وقت لاحق من الشهر الحالي بما في ذلك مواجهات حاسمة في ملحق التصفيات المؤهلة لبطولة أوروبا 2020، التي تقام في 12 مدينة حول القارة.

وقال مارك بولينغهام الرئيس التنفيذي للاتحاد الإنجليزي، عند سؤاله عن اجتماعات “اليويفا” التي تتضمن الجمعية العمومية للاتحاد “بالتأكيد ستكون هناك مناقشات، يمكنكم توقع ذلك. لكن بشكل أساسي علينا الاستماع للنصائح التي تعطيها لنا الحكومة ويجب أن نعتمد على ذلك”.

ويشارك في ملحق التصفيات، يومي 26 و31 مارس الجاري، 16 فريقا تتنافس على 4 أماكن في النهائيات التي تضم 24 فريقا.

وقال “اليويفا” إنه لا يوجد سبب لإجراء تغييرات على البطولة التي تستمر شهرا، وتنطلق في روما في 12 يونيو المقبل، لكنه أكد أنه يراقب التطورات المتعلقة بالفيروس.

وأضاف “اليويفا” في بيان “الاتحاد الأوروبي لكرة القدم على اتصال بالسلطات المحلية والدولية المعنية بشأن فيروس كورونا وتطوره”.

وتابع البيان “في الوقت الحالي لا يوجد حاجة لتغيير أي شيء، سيتم الإبقاء على الأمر تحت التدقيق بصورة مستمرة”.

وبالإضافة لمباريات ملحق التصفيات، تتضمن فترة التوقف الدولي مباريات ودية في كافة أنحاء العالم.

كما تقام جولتان في تصفيات كأس العالم 2022، في الفترة نفسها في آسيا وأمريكا الجنوبية.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى