نقيب المحامين بهيئة البيضاء يكشف “طي” ملف شكاية ضد نقيب سابق

أعلن نقيب هيئة المحامين بالدارالبيضاء، محمد حيسي، عن “طي نهائي” لملف شكاية ضد نقيب سابق وعضو مجلس وبعض المحامين الآخرين، مطالبا من الجميع “طي” هذه الصفحة بشكل نهائي، بما يحقق تماسك المحامين وتضامنهم ووحدتهم وتلاحمهم واحترامهم لمؤسساتهم المهنية.

وكشف حيسي ضمن بلاغ توضيحي، أن ما يروج بخصوص هذا الملف على منصات التواصل الاجتماعي مخالف للواقع ومن شأنه أن يلحق ضررا كبيرا بمهنة المحاماة وبالهيئة وكذا بالزملاء المعنيين بها، خصوصا أنها راجت في فترة تجديد المؤسسات المهنية.

وتابع بلاغ الهيئة، أن الأمر يتعلق “بمجرد شكايتين مباشرتين تهمان نزاع ما بين المحامي مقدمهما، وبين مجموعة من الأشخاص مارس مساطر قضائية باسمهم و ينازعون في تكليفهم له، ولا يتعلق الأمر أبدا بدعوى عمومية حركتها أو باشرتها النيابة العامة”.

وأوضح حيسي أن النقيب الأسبق عرض عليه النزاع بصفته المهنية واتخذ فيه القرار المناسب وفقا للضوابط القانونية، مضيفا أن المحامي المشتكي، بخطأ منه ودون أخد الإذن من مؤسسة النقيب، وفق ما يقتضيه النظام الداخلي للهيئة وقواعد المهنة وأعرافها، قدم الشكايتين المباشرتين بناء على تقدير خاطئ للوقائع، وعبر عن أسفه لسلوكه غير المهني، وقدم تنازلا عن جميع الشكايات والدعاوى التي مارسها دون إذن من مؤسسة النقيب، كما قدم اعتذار للمشتكى بهم بحضور النقيب


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا بالمغرب

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى