خبير في الأرصاد الجوية يفسر ظاهرة الرياح القوية وسبب اجتياح “الغبار الأحمر” لمدن مغربية

أوضح الحسين يوعابد، رئيس مصلحة التواصل بالمديرية العامة للأرصاد الجوية، معطيات جديدة بشأن الرياح القوية التي عرفتها مجموعة من المدن المغربية، أمس الأحد، والتي تسببت في عدة خسائر مادية.

وكشف يوعابد، في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن سبب هذه الرياح القوية هو اقتراب منخفض جوي مقرون بكتلة هوائية باردة في الأجواء العليا مما نتج عنه تكون تيار غربي سريع أنتج رياح غربية قوية وهذا المنخفض يتميز بضغط جوي منخفض جدا (  995 ميلبار )مما زاد في  تسارع حركة الهواء وزيادة ملحوظة في سرعة وشدة الرياح على السهول الأطلسية الشمالية والوسطى للبلاد.

وأضاف يوعابد، أنه تم تسجيل هبات رياح مثيرة للأتربة محليًا بسرعة تصل إلى 100 كيلومتر في الساعة في السهول الشمالية والوسطى، حيث سُجلت هبات رياح بسرعة 100 كيلومتر في الساعة في النواصر على الساعة 11:00، كما سجلت 105 كيلومتر في الساعة في بالجديدة على الساعة 10 والنصف صباحا في حين سُجلت هبات رياح بسرعة 77 كيلومتر في الساعة في الصويرة في الساعة 5:00 صباحًا.

وأفاد المتحدث نفسه، أنه في الرباط، سُجلت رياح تصل سرعتها إلى 77 كيلومتر في الساعة في الساعة 11 صباحا و90 كيلومتر في الساعة ببنجرير والقنيطرة.

وأكد الخبير في الأرصاد الجوية، أن هذه الرياح القوية تسببت في ارتفاع الغبار في الأجواء مما أدى الى انخفاض مدى الرؤية.

وتوقع يوعابد، أن تنخفض حدة الرياح مع تسجيل هبات معتدلة جنوب شرق البلاد خلال اليوم، مؤكدا أنه سيتم تسجيل تساقطات مطرية خلال اليوم في السواحل الشمالية والوسطى وشمال غرب البلاد والريف وسوس مع أمطار على شكل زخات رعدية قوية بكل من شفشاون والعرائش وتطوان.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى