مُنقب ومرافق لماتزاري يؤكد لـ”سيت أنفو” قدوم الإيطالي للتفاوض بشأن تدريب المنتخب المغربي ويكشف التفاصيل

بات المدرب الإيطالي، والتر ماتزاري، مرشحا بقوة لتدريب المنتخب الوطني المغربي خلفا للبوسني، وحيد خليلوزيتش الذي تم الانفصال عنه جراء تباعد الرؤى بينه وبين الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فيما يخص إعداد الأسود لكأس العالم قطر 2022.

وفي خضم الأنباء المتداولة بشأن قدوم ماتزاري إلى المملكة، كشف، محمد الشعبي، المنقب المغربي في إيطاليا، عن فحوى زيارة المدرب وما دار بين الأخير ومسؤولي الجامعة.

وقال المتحدث في حوار أجراه مع موقع “سيت أنفو”، إن المدرب توصل بدعوة من الجامعة للقدوم إلى المغرب من أجل التفاوض حول إمكانية تدريب المنتخب الوطني الأول خلفا لخليلوزيتش.

وتابع المنقّب الذي رافق ماتزاري: “جئنا إلى المغرب من إيطاليا يوم الاثنين الماضي، ثم زرنا مركب محمد السادس بالعمورة، وكان لنا لقاء مع مسؤولين بالمكتب المديري للجامعة في اجتماع امتد لقرابة ثلاث ساعات”.

وواصل: “الانطباع العام عن الاجتماع كان إيجابيا، وتم إخبار المدرب بأن ينتظر اتصالا سيتم فيه إبلاغه بالقرار النهائي، بعد التداول بين أعضاء المكتب المديري”.

وشدد محمد الشعبي في ختام تصريحه، على أن المدرب الإيطالي معروض لتدريب المنتخب الوطني الأول فقط وليس فئات وطنية أخرى، حسب ما تم تداوله بين تقارير صحافية.

ويترقب المغاربة موعد كشف الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، عن هوية المدرب الحديد للمنتخب الوطني، في ظل اقتراب موعد انطلاق استعدادات المنتخب المغربي لنهائيات كأس العالم قطر 2022، وبالموازاة مع إجماع تقارير صحافية على اقتراب وليد الركراكي من تعيينه ناخبا وطنيا.

وسبق لماتزاري أن درب أندية إيطالية عديدة، مثل إنتر ميلان، نابولي سامبدوريا وكالياري، إلى جانب تجربته في الدوري الإنجليزي مع واتفورد.


بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية والتعليم والأولي والرياضة



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى