ملعب آخر بالدار البيضاء يغلق أبوابه في وجه الوداد والرجاء

تقلصت الخيارات المتاحة أمام فريقي الوداد والرجاء، بخصوص إيجاد ملعب بديل بالدار البيضاء، لاستضافة مباريات البطولة الاحترافية، عقب قرار إغلاق مركب محمد الخامس، بداية من شهر نونبر المقبل.

ويوقع مجلس مدينة الدار البيضاء، يوم غد الخميس، على اتفاقية تأهيل 8 ملاعب بالعاصمة الاقتصادية، بعضها سيحتضن الحصص التدريبية لمنتخبات مشاركة في كأس أمم إفريقيا 2025، التي ستحتضنها المملكة.

ومن بين الملاعب التي ستغلق أبوابها من أجل الخضوع للإصلاحات، ملعب العربي الزاولي بمنطقة الحي المحمدي، والذي كان يعول عليها فريقا الرجاء والوداد لاستقبال ضيوفهما في منافسات البطولة، على اعتبار أنه أكبر ملعب من حيث طاقته الاستيعابية بعد مركب محمد الخامس، الذي سيغلق أبوابه لمدة تصل إلى 15 شهر.

ولم يتبق أمام الوداد والرجاء إلا الاستقبال بملعب الأب جيكو بالدار البيضاء، الذي تبقى طاقته الاستيعابية جد محدودة، كما أن مباريات الفريق بهذا الملعب ترافقها مشاكل تنظيمية، وهو ما من شأنه أن يدفع الفريقين إلى نقل مبارياتهما إلى ملعب العبدي بالجديدة أو ملعب البشير بالمحمدية، علما أن الوداد قرر خوض مبارياته في دور مجموعات دوري أبطال إفريقيا بالملعب الكبير بمراكش.

ويصادق مجلس المدينة غدا على إعادة تأهيل ملعبي الوداد والرجاء بمنطقة الوازيس، وهو ما سيضطر الفريق الأحمر إلى نقل تداريبه مستقبلا إلى ملعب آخر، بالإضافة إلى ملاعب العربي الزاولي ومولاي رشيد وتيسيما والعربي بن مبارك والألفة ثم الصخور السوداء.

ولن يكون الوداد المتضرر الوحيد من إغلاق هذه الملاعب، إذ سيضطر فريق الاتحاد البيضاوي إلى البحث بدوره عن ملعب آخر يخوض فيه مبارياته، بعد تعوده على الاستقبال بملعبي العربي الزاولي والصخور السوداء طيلة السنوات الماضية.


مفاجأة في لائحة المنتخب المغربي لمباراتي زامبيا والكونغو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى