مديرية التحكيم تنهي الجدل حول وجود لمسة يد على حيمود أمام المغرب الفاسي

توقفت مديرية التحكيم التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، عند الحالة التحكيمية المثيرة للجدل الخاصة بلمسة اليد في مباراة الوداد الرياضي والمغرب الفاسي، برسم مؤجل الجولة الـ23 من البطولة الوطنية.

وأكدت مديرية التحكيم في لقائها الإعلامي، أن لمسة اليد الخاصة بلاعب الوداد، عبد الله حيمود، لا تستدعي الإعلان عن ركلة جزاء، كون اللمسة عفوية وحركة اليد كانت طبيعة عند ركض اللاعب ومحاولته اللحاق بمهاجم المغرب الفاسي.

وتابع أن الإعلان عن ركلة جزاء، يكون عند تأكد وجود اليد في وضع غير طبيعي، مشددا على أنه لا يمكن للاعب أن يركض بدون أن يحرك يديه، وعند خروج الكرة من قدم لاعب المغرب الفاسي، حاول الحيمود سحب يديه إلى الخلف لاجتناب لمسها وهو ما يؤكد صحة قرار الحكم.

وكانت حالة حيمود، قد أثارت جدلا كبيرا بين المتابعين، إذ زكى البعض قرار عدم احتساب ركلة جزاء لصالح المغرب الفاسي، في هاجم البعض الآخر التحكيم مشددين على أن اللمسة تستدعي الإعلان عن ركلة جزاء.

يذكر أن مباراة المغرب الفاسي والوداد الرياضي انتهت بهدف في كل مرمى، الأسبوع الماضي، بمركب فاس.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى