“فايسبوك” يفضح محاولات جزائرية خبيثة للإضرار بصورة المغرب

انفضح استهدافٌ جديد من الجزائر للمغرب، بعد الفضائح الأخيرة المتتالية التي طالتها، جراء احتضانها لكأس أمم إفريقيا للاعبين المحليين ومواقفها السياسية التي أضعفت بشكل صارخ حظوظها في المنافسة الرياضية ووضعها في موقف محرج أمام صناع القرار على المستويين القاري والدولي.

وبعد انقشاع حقيقة الجزائر من ناحية استغلالها لـ”الشان” بهدف تمرير رسائل ومواقف سياسية واهية، أقدمت صفحات تابعة للجزائر، على مشاركة خبر زائف يشيع غرق أحد الملاعب المغربية بسبب الأمطار، وذلك على هامش استعداد المملكة المغربية لاحتضان كأس العالم للأندية 2022.

وفور إشهار الصفحات المعنية للخبر الكاذب وتأكيده لتضليل متابعيها، حجب “فايسبوك” صورة الملعب الذي شاركته جل الصفحات المعنية، مرفوقة بتعليق: “معلومات خاطئة”.

وحسب تحقيق “فرانس برس” فإن الواقعة تهم ملعب برج العرب في الإسكندرية سنة 2015، مشددة على أن صور الملعب تم اعتمادها خلال السنوات الماضية لتضليل المتابعين، أو لانتقاد المنشآت والملاعب العربية.

وتبقى الواقعة قشة من كومة، في ظل المحاولات الحثيثة للإضرار بالمغرب وتشويه سمعته، على هامش النجاحات المحققة من طرف المملكة بشهادات إفريقية ودولية، والمواقف المتتالية التي تظهر مملكة تعمل على تطوير كرة القدم على المستويين المحلي والقاري، مقابل جارة غايتها استغلال الرياضة لتمرير مواقفها والاستمرار في الإساءة.


الإصابة تنهي موسم هداف الرجاء السابق





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى