بنعطية يرد على منتقديه بعد تهنئة بونو والنصيري

رد المهدي بنعطية عن منتقديه بعد تقديمه للتهنئة لياسين بونو ويوسف النصيري، واستثنائه لمنير الحدادي عقب فوز إشبيلية الإسباني بلقب الدوري الأوروبي على حساب إنتر ميلان يوم الجمعة الماضي.

وقال بنعطية عبر خاصية “سطوري” في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”: “هنأت ياسين بونو ويوسف النصيري لأنهم لعبوا معي وقاتلوا على قميص المنتخب الوطني المغربي”.

وأضاف” رغم تهنئتي ليوسف وياسين، البعض فضل الاصطياد في الماء العكر، بدل التركيز على أهمية اللقب للاعبين”.

وكان منير الحدادي، قد فضل اللعب للمنتخب الإسباني في عام 2015، حيث استدعاه المدرب ديل بوسكي آنذاك ولعب مع “لاروخا” لبضع دقائق، لكنه عاد وتراجع عن قرار اللعب لإسبانيا وحاول تقديم طلب للفيفا من أجل التمكن من الدفاع عن ألوان المنتخب الوطني إلا أن طلبه قوبل بالرفض.

جدير بالذكر، أن الفيفا سيجري جمعيته العمومية في شهر شتنبر القادم، وسط أخبار تشير لإمكانية المصادقة عن قانون يخول للاعبين أصحاب الجنسية المزدوجة أن يتراجعوا عن قرار اللعب للمنتخب الذي  شاركوا معه في المرة الأولى وفق شروط معينة، وهو الشيء الذي جعل ملف الحدادي يعود للواجهة.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى