أزمة بين الرجاء والعصبة الاحترافية قبيل نهاية “الميركاتو”

فاجأت العصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية، فريق الرجاء الرياضي، بمطالبته بدفع أزيد من 300 مليون سنتيم في نزاعين جديدين، من أجل تأهيل اللاعبين الجدد الذين تعاقد معهم خلال “الميركاتو” الشتوي الذي يوشك على نهايته.

وأبلغت العصبة فريق الرجاء بضرورة تسديد 216 مليون سنتيم، في نزاعه مع محمود بنحليب، إلى جانب مبلغ يقارب 90 مليون سنتيم، في نزاعه مع اللاعب يوسف غرب، الذي خاض تجربة في الدوري الرواندي.

واعتمدت العصبة الاحترافية قرار غرفة التحكيم الرياضي، علما أن الرجاء كان قد طعن في مسطرة صرف النظر التي اعتمدتها غرفة التحكيم، بداعي أنها مخالفة للقانون.

وأكد عضو من المكتب المديري للرجاء، أن موقف النادي سليم وأنه وقع على محضر رسمي مع العصبة الاحترافية يحدد بوضوح الملفات الواجب على الرجاء تسديد قيمتها لرفع المنع من الانتدابات خلال “الميركاتو” الشتوي.

وأضاف المسؤول ذاته لـ”سيت أنفو” أن الرجاء سدد بالفعل قيمة النزاعات التي تضمنها محضر الاجتماع مع العصبة الاحترافية، مشيرا إلى أن المحضر لم يتضمن أبدا ملفي بنحليب وغرب.

وكشف المتحدث نفسه أن الموقف القانوني للنادي سليم، لأن غرفة التحكيم الرياضي اعتبرت قرار تبليغ النادي صحيحا، إلى جانب قرار صرف النظر الذي طعن فيه الرجاء.

 


مستجدٌ سارٌ يهم سفيان أمرابط مع مانشستر يونايتد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى