مطالب لوزير التجهيز بإخراج مشروع نفق “تيشكا” إلى الوجود

انتقد النائب البرلماني عن التقدم والاشتراكية، عدي شجري، تعثر الأشغال الذي تعرفه الطريق الوطنية رقم 9 الرابطة بين مدينتي مراكش وورزازات، متسائلا عن مآل إنجاز وتنفيذ مشروع نفق تيشكا.

وأوضح البرلماني في سؤال كتابي موجه لوزير التجهيز والماء، نزار بركة، أنه “في الوقت الذي كانت تراهن فيه ساكنة الجنوب الشرقي، على تحقيق حلم طال انتظاره، والمتعلق بإخراج مشروع “نفق تيشكا” إلى الوجود، شرعت مصالح الوزارة في أشغال الصيانة والتقوية للطريق الوطنية رقم 9 بالمقطع الرابط ما بين مراكش وورزازات، التي تعرف تعثرات كبيرة”.

وأكد شجري على أن هذا الإجراء “يعني تمديد معاناة ساكنة أقاليم جهة درعة تافيلالت، على الخصوص، ومستعملي هذا المحور الطرقي، من المواطنات والمواطنين، بشكل عام، وتعليق إنجاز “نفق تيشكا” إلى أجل غير مسمى، علما أن صيانة المحور الطرقي المشار إليه، لن تكفي، ولن تحد من مخاطر الطريق المترتبة عن انجرافات التربة والسيول وتساقط الثلوج وغيرها، مما يعرض سلامة مستعملي الطريق إلى جميع المخاطر المتعلقة بسلامة السير والجولان”.

وشدد المتحدث على أن ساكنة الجهة تنتظر من وزارة التجهيز والماء والقطاعات الحكومية المعنية، التدخل العاجل لإخراج مشروع “نفق تيشكا” إلى الوجود في أقرب الآجال، لفك العزلة عنها على جميع الأصعدة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياحية، لاسيما وأن الجهة تتمتع بمؤهلات طبيعية وبشرية، تؤهلها لاستقطاب المستثمرين، سواء على الصعيد الوطني أو الدولي.

وتساءل البرلماني عن الإجراءات والتدابير التي ستتخذها الوزارة للإسراع في أشغال الصيانة والتقوية التي تأخرت بشكل غير مقبول، عن برنامجها لبرمجة وتنفيذ مشروع نفق تيشكا لإنهاء العزلة عن هذه المناطق.


فيفا يهدد نجم المنتخب المغربي بالاستبعاد من مباراة كندا





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى