“وهبي” يرفض نشر صور الآخرين على الأنترنيت تحت مبرر “حرية التعبير”

قال وزير العدل عبد اللطيف وهبي إن نشر صور الأطفال عبر مواقع التواصل الإجتماعي، جزء من مشكل كبير يتعلق بهامش الحرية الكبير على فضاء الإنترنيت، ووصف الأمر بـ “العبث”، مشيرا أن وزارته تعمل من أجل تقييد النشر بشروط تحترم حياة الآخرين.

وزاد “وهبي” في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، أن بعض الدول تطبق أحكاما بالسجن تصل إلى خمس سنوات سجنا نافذا في حق الأشخاص الذين ينشرون خصوصيا الآخرين عبر هذه المواقع.

ولفت الوزير أن حرية التعبير مكفولة للحديث عن مواضيع سياسية واجتماعية وغيرها، لكنها لاتعني بالضرورة الغوص في حياة الآخرين، ونشر صور الأطفال القاصرين أو النساء، وقال إن ما يفعله أشخاص في هذا الموضوع جريمة.

واعتبر المسؤول الحكومي أن نشر صور الأطفال أو الخصوصيات المتعلقة بالأشخاص على مواقع التواصل الإجتماعي، يجب أن تكون ضمن حالات التلبس التي نصت عليها المادة 56 من المسطرة الجنائية، وأن يتم التشديد في العقوبة حسب تعبيره.

وسجل “وهبي” أن هناك من يعمد إلى نشر صور أشخاص متهمين في جرائم معينة، دون انتظار براءته من عدمها، وقال إن المطلوب هو الحفاظ على حرية التعبير في المملكة، لكن في مقابل ذلك التشديد في مسألة القفز على الحياة الخاصة للأفراد.


بعقد يمتد لـ2027.. موكوينا يكشف سبب اختياره تدريب الوداد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى