وسط حالة ترقب.. الحكومة تستبق المجلس الوزاري بعقد اجتماع مجلسها

عقدت الحكومة “مضطرة”، صباح اليوم السبت، مجلسها الأسبوعي الذي كان مبرمجا ليوم أول أمس الخميس قبل أن يتم إرجاؤه على نحو مفاجئ.

ولم يناقش المجلس بحسب مصادر جدول أعماله الذي كان مبرمجا قبل الخميس، كما لم يتسن للموقع معرفة ما إذا كان الأمر يتعلق بوضع اللمسات الأخيرة على تعديل حكومي بات وشيكا أكثر من أي وقت مضى.

وموازاة مع التكتم الشديد بشأن الموضوع، والتزام كثير من المسؤولين الصمت، تسود حالة من الترقب بشأن ما يمكن أن تحمله الساعات المقبلة التي يرتقب أن تشهد انعقاد مجلس وزاري يرأسه الملك محمد السادس في القصر الملكي بالدار البيضاء.

وكان بلاغ لرئاسة الحكومة قد كشف قبل المستجدات الطارئية “أن المجلس الحكومي سيتتبع، في بدايته، عرضا لوزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات حول برنامج التحضير لعيد الأضحى، قبل أن ينتقل إلى دراسة مشروع قانون يتعلق بعرض منتجات الصيد البحري لأول مرة في السوق”.

كما كان مقررا أيضا أن يتدارس المجلس ثلاثة مشاريع مراسيم يتعلق الأول منها بتغيير وتتميم المرسوم الصادر في شأن تحديد اختصاصات وتنظيم وزارة العدل، والثاني بتحديد مسطرة إخراج قطع أرضية من الملك العمومي المائي، والثالث بمنح اعتمادات إضافية لفائدة الميزانية العامة.


الركراكي يضع لاعبا بارزا في كرسي الاحتياط في مباراة الكونغو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى