وزير إسباني سابق: انضمام “البوليساريو” إلى الاتحاد الإفريقي كان بمثابة “انحراف”

وصف وزير الدفاع الإسباني السابق، خوسي بونو، اليوم الجمعة بدكار، انضمام “البوليساريو” إلى الاتحاد الإفريقي بأنه كان بمثابة “انحراف”.

وقال خوسي بونو ، الذي كان يتحدث خلال المؤتمر الدولي الثاني حول الحوار والسلام في الصحراء المنعقد يومي 27 و 28 أكتوبر بدكار، إن “الاتحاد الإفريقي اعترف بكيان غير معترف به من قبل الأمم المتحدة، وهذا انحراف لم يحدث في أي منظمة دولية أخرى“.

ودعا في هذا السياق “حكماء القارة الإفريقية” إلى دعم المبادرة المغربية للحكم الذاتي، لوضع حد لهذا النزاع حول الصحراء، باعتبارها حلا متكاملا يهدف إلى تحقيق التعايش والازدهار وكرامة المواطنين. وسلط بونو، الذي شغل أيضا منصب الرئيس الأسبق لمجلس النواب الإسباني، الضوء على الدعم المتزايد لمبادرة الحكم الذاتي المغربية من قبل القوى العالمية.

وبعد أن أبرز التنمية المستدامة التي تعيشها الأقاليم الجنوبية للمملكة، أشار السيد خوسي بونو إلى المشاركة الفعالة لسكان الصحراء المغربية في تدبير شؤونهم المحلية.

وقال “أعتقد أنني لست مخطئا في القول إن إشراك سكان الصحراء في الحياة السياسية للمنطقة أمر مهم. فقد تجاوزت مشاركتهم في الانتخابات التي عرفها المغرب سنة 2021 المعدل الوطني المغربي. ولم أجد سياسيا واحدا في البلديات ومختلف الإدارات الأخرى ليس منحدرا من الصحراء”.

ويشارك في هذا المؤتمر، الذي ينظم بالتعاون مع المركز الأفريقي للذكاء الاستراتيجي (CISPAIX) ومقره دكار، شخصيات من أوروبا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية وباحثون وخبراء دوليون وصحفيون وأعيان وشيوخ من الأقاليم الجنوبية للمملكة.

وقد عقدت النسخة الأولى من هذا المؤتمر الدولي في شتنبر 2022 في لاس بالماس، في جزر الكناري.

المصدر : وكالات

مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى