ميارة: هناك من يملك سيارتين ويستفيد من راميد

انتقد النعم ميارة رئيس مجلس المستشارين، ما سماه غياب الحس الوطني لدى كثير من المغاربة، وقال إن عدم تغليب مصلحة الوطن لا يمكن أن يحقق مساعي الحكومة في تنزيل ورش الدولة الاجتماعية.

وقال “ميارة” أثناء حلوله اليوم الثلاثاء على وكالة المغرب العربي للأنباء، إن ثمة مواطنين سجلوا أنفسهم للاستفادة من نظام المساعدة الطبية “راميد” وحالتهم الاجتماعية في غنى عن ذلك، وتابع متسائلا “واش لي عندو جوج سيارات وداير راسو فراميد”.

في مقابل ذلك سجل رئيس الغرفة الثانية في حديثه، أن فئات لها الأهلية الكاملة من أجل الاستفادة من هذا النظام، لكنها لم تتمكن من ذلك لاعتبارات عديدة.

وأقر المتحدث بأهمية السجل الاجتماعي الموحد الذي تعكف الحكومة على إخراجه إلى حيز الوجود في القريب العاجل، وقال إنه في مرحلة التجريب، واعتبر أن الأهم من هذه البرامج هو أن يتحلى المغاربة بالصراحة.

وبحسب النعمة ميارة فالطقبة المتوسطة تضررت بشكل كبير في العشرية الأخيرة، في إشارة منه إلى فترة حكومة العدالة والتنمية بولايتيها، مضيفا أن فئات في المجتمع كانت قبل العقد الأخير توفر لنفسها ولعائلاتها مستلزمات حياتية لا تقدر عليها اليوم، بينها تدريس الأبناء في مدارس خاصة.


حمد الله يرد على تصريح وليد الركراكي





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى