مواطنون مغاربة يواجهون الموت بسبب غياب الأنسولين

قال فريق التجمع الوطني للأحرار إن مرضى السكري بالمناطق التابعة لعمالة إنزكان أيت ملول، يواجهون الموت في أي لحظة بسبب غياب الأنسولين بالمستشفى الإقليمي ونقصها الحاد على مستوى المراكز الصحية.

وبحسب الفريق، فالأمر لا يتعلق بسابقة في هذا الإطار، حيث عرف الإقليم وضعا مشابها سنة 2019، بعدما نفذ مخزون هذه الحيوية قبل أن تتدخل السلطات من أجل تصحيح الوضع.

وزاد المصدر ذاته، أن المرضى المصابين بداء السكري المنتمين لنفوذ الإقليم خاصة منهم المعوزون، يعيشون أياما صعبة تحتم عليهم الصبر وتحمل تبعات الوضع الراهن، لافتا إلى أن هؤلاء يواجهون خطر الموت المحقق في غياب مادة الأنسولين.

وطالب التجمع الوطني للأحرار، من خالد أيت الطالب وزير الصحة والحماية الاجتماعية، باتخاذ تدابير استعجالية من أجل توفير هذه المادة بالشكل الكافي على مستوى المراكز الصحية بإنزكان وفي المستشفى الإقليمي في المدينة، من أجل حفظ حياة مرضى السكري.


عطلة عيد المولد النبوي.. خبر سار للتلاميذ والأساتذة والموظفين بالمغرب





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى