مطالب استرجاع رسوم الفيزا لأصحاب الطلبات المرفوضة تعود للواجهة

عادت مطالب تمكين المغاربة الذين رفضت طلباتهم للحصول على فيزا شينغن” من رسوم التأشيرة، بعدما أثارت نقاشا واسعا في عز الأزمة التي مرت منها العلاقات بين الرباط وباريس.

فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، طالب عبر سؤال كتابي وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة، بدراسة الموضوع وتمكين هذه الفئة من استرجاع ما أدته من رسوم بهذا الخصوص.

وجاء في سؤال الفريق “أن المغاربة يقبلون على تقديم طلبات الحصول على تأشيرة شنغن بشكل كبير جدا ومتزايد سنة تلو الأخرى، حيث احتلوا، وفق ما أفاد به تقرير للمفوضية الأوروبية، المرتبة الرابعة عالميا والأولى عربيا وإفريقيا من حيث الطلبات المقدمة للحصول على تأشيرة “شنغن” خلال العام 2023”.

وزاد ذات المصدر “أن تقديم هذه الطلبات أصبح لدى شريحة واسعة من المغاربة مرادفا لاستنزاف طاقتهم المالية والنفسية أيضا، بسبب صعوبة الحصول على المواعيد والاستحواذ عليها من طرف السماسرة، والتأخر الكبير في الرد على طلباتهم من طرف قنصليات بعض الدول”.

وسجل “البام” أن العديد من المغاربة يجدون أنفسهم أمام رفض طلباتهم، حيث أفاد تقرير للمفوضية الأوروبية المشار إليه أعلاه إلى أن دول منطقة شنغن رفضت 136 ألفا و367 طلب تأشيرة تقدم بها مغاربة، وقد كلف هذا الرفض جيوب المغاربة ما يقارب 118 مليون درهم غير قابل للاسترجاع”.

.


موجة حر شديدة تصل لـ 47 درجة تضرب هذه المدن المغربية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى