محلل: أتمنى ألا تكون تصريحات بركة حول الحسيمة تصفية الحسابات مع حزب آخر

أكد ادريس الكنبوري، المحلل السياسي، أن تصريحات نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال في الحسيمة تستحق التنويه.

وقال الكنبوري في تدوينة على صفحته الرسمية بالفايسبوك “الرجل قال إن هناك من لا يريد للمصالحة مع الريف أن تكتمل. هذا تصريح بالقلم الأحمر. هذا أمر معروف في السياسة بالمغرب، عوض أن تساهم في حل الأزمات تركب عليها وتجيرها لصالحك لأن السياسة في المغرب هي كيفية الاستفادة من الأزمات مع الإبقاء عليها”.

وأضاف الكنبوري أن “نزار عبر عن استعداد حزبه للاعتذار عن حوادث 1958 في الريف. لكن حزب الاستقلال في تلك الفترة كان حزبين في واحد. اتجه الاتهام بعد الانقسام إلى حزب علال وأعفي حزب الاتحاد الوطني من المسؤولية، علما بأن هذا الأخير هو من كان لديه توجه انقلابي. فتح أضابير تلك المرحلة سوف يخرج العفاريت من جحورها لكنه سيعيد كتابة جزء من تاريخ المغرب. ما نريده هو أن لا تكون تصريحات نزار بركة تصفية حسابات مع حزب آخر لأن لا أحد يريد تفسير الأزمات بل حلها”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى