لشكر : القرار الملكي في حق الريسوني يحمل إشارات قوية

تزامنا العفو الملكي الذي أصدره الملك محمد السادس في حق هاجر الريسوني، دعا إدريس لشكر الكاتب الأول لحزب لاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، إلى فتح حوار هادئ وعميق حول الحريات الفردية بما يتوافق ويتجاوب مع التحولات التي عرفها المغرب.

وقال لشكر خلال الكلمة التي ألقاها في اجتماع داخلي للحزب، إن حزبه كان دائما مناصرا للحركة النسائية والحريات عموما، بحيث طالب في وقت سابق بمراجعة تجريم الاجهاض.

وأعرب الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي، عن تثمين الحزب للقرار الملكي، القاضي بالعفو عن الصحافية هاجر الريسوني.

واعتبر لشكر القرار مناسبة لفتح حوار واسع وجدي داخل المجتمع حول الحريات الفردية، كما اعتبره مقدمة وإشارة واضحة إلى السعي نحو هذا الحوار، معربا في الوقت نفسه، عن أن الحوار الجدي والمسؤول والهادئ، هو السبيل إلى الحل في كل القضايا الخلافية، والتي تعتبر أحيانا طابو في المجتمع.


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى