قافلة “100 يوم 100 مدينة” تحط الرحال بوجدة وتتفاعل مع مشاكل البطالة والصحة والتعليم -فيديو

يواصل حزب التجمع الوطني للأحرار، المبادرة التي أطلقها شهر نونبر 2020، والمتعلقة ببـرنامج 100 يوم 100 مدينة، والتي تعبر عن قناعة الحزب بضرورة إشراك المواطنين في اتخاذ القرار، والتشاور معهم بخصوص السياسات التي تهمهم، حيث حط  الحزب الرحال أخيرا بوجدة المعروفة بـ”عروسة الشرق”.

وقالت إحدى شابات المدينة في شريط توصل به “سيت أنفو”، إن هناك تطور ملحوظ بوجدة مقارنة مع ما كانت عليه في السابق ولكن ما تزال المدينة تعاني من العديد من المشاكل على مستوى الشغل والصحة والتعليم.

وأضافت الشابة أن العديد من أبناء وجدة عاطلين عن العمل، ضمنهم شباب يتوفرون على دبلومات في التكوين المهني وآخرون مهندسون ودكاترة، لم يجدوا فرصة عمل بالمنطقة.

كما سلطت الشابة الضوء على مشكل الصحة، مبرزة أنه بالرغم من بناء المستشفى الجامعي بوجدة، إلا أن مستشفى الفارابي أصبح يعاني من الإهمال ونقص الأطر.

وفيما يتعلق بقطاع التعليم، نبهت المتحدثة ذاته، إلى مشكل قلة الأساتذة وإلى تردي المدارس.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى