فريق الوردة بـ”النواب” يستقبل شبيبات اشتراكية ويُطلعها على التجربة البرلمانية المغربية

حل وفد يضم مشاركين في الدورة الأولى للملتقى الإفريقي اللاتيني للشبيبات الاشتراكية، أمس الأربعاء، ضيفا على الفريق الاشتراكي المعارضة الاتحادية، بمجلس النواب.

وأعرب منسق شبكة البرلمانيين الاشتراكيين والاشتراكيين الديمقراطيين الشباب، لحسن لشكر، عن سعادته بالزيارة التي خصّها الوفد المذكور لمقر الفريق بالغرفة البرلمانية الأولى، مبرزاً الدور الذي تقوم به الأحزاب الاشتراكية داخل المؤسسات التشريعية.

وأكد عضو الفريق ونائب رئيسه، في تصريح له على أهمية العلاقة التي تجمع هذه الاحزاب، مشددا على ضرورة استثمارها في تعزيز تبادل التجارب والخبرات وخاصة بين البرلمانيين الاشتراكيين الشباب.

وشكل لقاء الطرفان، فرصة من أجل التذكير بالروابط القوية التي تجمع الأحزاب الاشتراكية، وانخراطها في الدفاع عن مجموعة من القضايا العادلة، بالإضافة الى الاعداد للنسخة الثانية من المنتدى الدولي للبرلمانيين الاشتراكيين الشباب، الذي تم الاتفاق على عقده بالعاصمة الكولومبية.

وزار ضيوف الفريق الاشتراكي بالمناسبة، أهم مرافق مجلسي البرلمان الذي احتفل مؤخرا بالذكرى الستينية لتأسيسه، حيث تم إطلاع أفراده على الأدوار الدستورية الرقابية والتشريعية والتقييمية والمهام الدبلوماسية التي يقوم بها أعضاء البرلمان، كما تم الوقوف على تطور التجربة البرلمانية بالمغرب وما شهدته المؤسسة البرلمانية من تراكمات إيجابية خلال العقود الماضية، والتي ساهمت في ترسيخ أسس الديمقراطية التمثيلية وترصيد الاختيار الديمقراطي في المملكة.


الوزيرة بنعلي تنفي صلتها بـ “الصورة المزعومة” وتتوعد باللجوء إلى القضاء

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى