شبكة التيار الكهربائي وعدم الصيانة.. تحقيق لوزارة التعليم العالي يكشف أسباب “فاجعة وجدة”

كشف تحقيق المفتشية العامة لوزارة التعليم العالي أن أسباب اندلاع حريق الحي الجامعي بوجدة، تعود إلى الأعطاب التي تعرفها شبكة التيار الكهربائي وعدم رصد أي ميزانية لعتاد إنذار الحرائق، فضلا عن غياب الصيانة والتهيئة.

وأوضحت البرلمانية حورية ديدي عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب في سؤال كتابي وجهته إلى عبد اللطيف ميراوي وزير التعليم العالي أن خلاصات ومضامين تقرير الـمفتشية العامة لوزارة التعليم العالي بشأن الحريق الذي اندلع في الحي الجامعي بوجدة صبيحة يوم الاثنين 12 شتنبر 2022، والذي خلّف وفاة طالبين، وقفت عند جملة من الاختلالات، أهمها؛ أن شبكة التيار الكهربائي تعرف العديد من الأعطاب.

إلى جانب ذلك، أوضحت البرلمانية عضو لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان أنه من بين هذه الأعطاب أيضا عدم رصد أي ميزانية لعتاد إنذار الحرائق، فضلا عن وجود قنينات فارغة أثناء محاولات الإخماد، كما أن الاعتمادات الـمرصودة لأشغال التهيئة والصيانة لا يتم الالتزام بها كليا رغم الخصاص الـمهول الذي يعرفه الحي الجامعي في هذا الجانب، ناهيك عن تسجيل اختلالات بشأن تدبير شؤون الأفرشة والأغطية، وهو ما نتج عنه عدم استفادة الطلبة منها.

ونتيجة لما وقف عليه تقرير المفتشية لوزارة التعليم العالي، طالبت البرلمانية الوزير عبد اللطيف ميراوي بضرورة اتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة، بهدف ترتيب الآثار القانونية بشأن تقرير الـمفتشية العامة بخصوص الحريق الذي اندلع في الحي الجامعي بوجدة.


معتمدا على مكبر صوت.. حكيمي يشارك اللاعبين والجماهير فرح التأهل التاريخي لربع نهائي المونديال-فيديو





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى