رئيس الفريق الاشتراكي بمجلس المستشارين: خبرنا المعارضة منذ عقود واخترناها بكل وطنية

أكد يوسف أيذي، رئيس الفريق الاشتراكي بمجلس المستشارين، أمس الأربعاء، بمناسبة مناقشة البرنامج الحكومي 2021-2026، على موقع موقف حزب الاتحاد الاشتراكي القاضي بالاصطفاف في المعارضة الوطنية التي خبرها الحزب لعقود من الزمن، وهي معارضة مسؤولة، واعية برهانات المرحلة، يقظة ومتيقظة في الدفاع عن مصالح وتطلعات الشعب المغربي، وشرسة في مناهضة كل السياسات الماسة بأمله وطموحه في العيش بكرامة وعزة نفس، بحسب تعبير يوسف أيدي.

وأضاف رئيس الفريق الاشتراكي بمجلس المستشارين، أن موقف المعارضة اختاره الاتحاد الاشتراكي بكل وطنية ووضوح في الرؤية.

وأوضح يوسف أيذي، أن الفريق الاشتراكي، كان ينتظر من حكومة عزيز أخنوش، إجراءات عملية للتقليص من الفوارق المتعددة الأبعاد، سواء التفاوتات الاقتصادية والاجتماعية بين الجهات، أو بين القرية والمدينة، أو الفوارق بين الجنسين، وغيرها من أشكال العجز عن كسب رهان العدالة الاجتماعية والإنصاف المجالي.

وسجل يوسف أيذي،أن البرنامج الحكومي لم يتطرق لإجراءات إدماج القطاع غير المهيكل، وتحفيز انتقال الأنشطة والأفراد الفاعلين فيه على الاندماج في النسيج الاقتصادي المهيكل حتى تتمكن من الاستفادة من المزايا القانونية والاجتماعية والجبائية والولوج إلى التمويلات المتاحة.

جدير بالذكر، أن  مجلس النواب، صادق أمس الأربعاء خلال جلسة عمومية، بالأغلبية، على البرنامج الحكومي الذي تقدم به رئيس الحكومة السيد عزيز أخنوش أمام مجلسي البرلمان، وذلك طبقا لمقتضيات الفصل 88 من الدستور.

وحظي البرنامج الحكومي بثقة 213 نائبا ومعارضة 64 نائبا، فيما امتنع نائب واحد عن التصويت.

وبهذا يكون المجلس، قد منح ثقته للحكومة الجديدة بناء على ما ينص عليه الدستور في فصله 88 الذي جاء فيه “تعتبر الحكومة منصبة بعد حصولها على ثقة مجلس النواب، المعبر عنها بتصويت الأغلبية المطلقة للأعضاء الذين يتألف منهم، لصالح برنامج الحكومة”.

وبعد مصادقة مجلس النواب على البرنامج الحكومي، تكون الحكومة الجديدة، قد استكملت شروطها الدستورية لتمارس صلاحياتها وتصبح مسؤولة عن أعمالها أمام البرلمان.

 


موجة حر شديدة تصل لـ 47 درجة تضرب هذه المدن المغربية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى