“حيار” تتجه لدعم الأشخاص في وضعية هشاشة عوض وضعهم في مراكز الرعاية

احتضن مقر وزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة في الرباط، صباح اليوم الاثنين، لقاء عقدته الوزير عواطف حيار مع الصحافيين من أجل تقديم استراتيجيتها الجديدة “جسر”.

“حيار” قالت أثناء تقديم الاستراتيجية التي تحمل شعار “جسر نحو تنمية اجتماعية دامجة ومبتكرة ومستدامة”، إن الأخيرة تستمد مرجعيتها من دستور المملكة والالتزامات الدولية والجهوية المتقدمة والنموذج التنموي الجديد، إلى جانب البرنامج الحكومي 2021-2026 والسياسات الاجتماعية في المغرب.

وترتكز الإستراتيجية وفق المعطيات التي قدمتها الوزيرة على تأهيل المراكز والخدمات الاجتماعية ورقمنتها مع تطوير برتكولات المساعدة والتكفل الاجتماعي ومواكبة بنايات الاستقبال، إلى جانب تأهيل الموارد البشرية من أجل مواكبة التغيير المرتقب مع الشروع في التنزيل.

ولفتت الوزيرة في معرض حديثها أمام الصحافيين، أن الإستراتيجية تسعى بالأساس إلى ترسيخ قيم التضامن لدى مختلف الفئات، لافتة إلى أنها ستدعم الأسر التي ترغب في رعاية الأطفال المتخلى عنهم عوض توجيههم إلى دور الإيواء، فضلا عن المسنين نزلاء دور العجزة.

وينتظر أن تقر “استراتيجية جسر” دعما اجتماعيا عن قرب لفائدة الأسر في وضعية هشاشة، ودعما لفائدة الأشخاص المسنين والأشخاص في وضعية إعاقة، كما تروم الدمج والتمكين الإقتصادي لهذه الفئات في فضاء ملائم يتم فيه إشراك القطاع الخاص كما تتم فيه مراعاة التفاوتات المجالية عبر التراب الوطني.


قبل ساعات من إغلاق الميركاتو.. أملاح يفاجئ رونالدو





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى