بن عبدالله: دور المعارضة هو التنبيه وقول الحقيقة وليس ممارسة النقد “العقيم”

شدد محمد نبيل بن عبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والإشتراكية، على أن دور المعارضة ليس هو ممارسة النقد “العقيم”، وأن تعارض كل ما تأتي به الحكومة من تدابير وإجراءات، مؤكدا أن دورها ( المعارضة) في هذه المرحلة الصعبة التي يحتاج فيها هذا الوطن إلى مكوناته بكافة أطيافها، هو أن تكون و” قوة اقتراحية”، وأن تنبه وتكون قادرة على قول الحقيقة اذا لم تكن الحكومة في الموعد.

وقال نبيل بن عبد الله، مساء اليوم الخميس، خلال حلوله ضيفا على فقرة “ضيف التحرير”، للحديث عن الأوراش الواردة في الخطاب الملكي بمناسبة افتتاح الدورة التشريعية ومسؤولية الحكومة والأحزاب في عملية تنزيلها، إن دور المعارضة اليوم هو أن ” تقترح وتنبه وتقول الحقيقة ، وسوف نقوم بهذا الدور”، مردفا:” نحن ننتظر الآن القانون المالي بتفاصيله، سنتفاعل مع هذا القانون، ونرى بعد عرضه، هل سيكون هناك تفعيل حقيقي لكل مقتضياته، وهل الوزارات المعنية بدعم الاقتصاد الوطني والاستثمار العمومي، وهل ستصرف مبالغ صندوق الاستثمار كما يجب صرفه ام لا؟ نحن كمعارضة سنكون موجودين من أجل قول كلمة الحق”.

وأضاف الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية أنه” اذا كانت هناك أمور إيجابية سندعمها بكل مسؤولية، وإذا كان هناك انزياح عن الطريق طبعاً سننبه لذلك ونكون له رافضين”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى