بنموسى يقدم وصفته للنهوض بمستوى تدريس اللغة الأمازيغية في المغرب

قال وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة شكيب بنموسى إن عدد المناصب المخصصة هذه السنة لهيئة تدريس اللغة الأمازيغية في المؤسسات التعليمية المغربية مقدر في 400 أستاذ وأستاذة.

وبحسب المعطيات التي قدمها الوزير في ندو صحفية عقدها أمس الثلاثاء في الرباط تزامنا مع الدخول المدرسي، فمجموع الأساتذة المختصين في تدريس اللغة الأمازيغية حتى الآن يفوق 1000 فرد، موزعين على 3100 مؤسسة تعليمية ابتدائية عبر التراب الوطني.

وسجل المسؤول الحكومي جوابا على سؤال لـ “سيت أنفو” بشأن الضعف المسجل في تدريس اللغة الأمازيغية، أن وزارته تراهن على توسيع شبكة المدارس التي تدرس فيها المادة، ضمانا للنجاعة والإستمرارية.

ولفت ذات المتحدث إلى أن عددا من المؤسسات التعليمية انطلق فيها تدريس اللغة الأمازيغية، لكن الأمر توقف بها بعد الحركة الإنتقالية لرجال ونساء التعليم، وهو أمر تفكر وزارة التربية الوطنية في معالجته بالطرق التي تضمن استمرار العملية التعليمية، في أفق تمكين التلاميذ المغاربة من تعلم هذه اللغة.

واعتبر شكيب بنموسى أن العمل ينصب إلى جانب توفير الموارد البشرية، على إعداد مناهج بيداغوجية في اللغة الأمازيغية من شأنها أن تتيح للتلاميذ اكتساب مضامينها بطريقة سلسة داخل الأقسام الدراسية.


دنيا باطمة ووالدتها وشقيقتيها يصدمن متابعيهن على الأنستغرام -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى