برلماني لوزير الفلاحة: ثمن الأضحية هذه السنة يُعادل أجرة عامل

انتقد الفريق الاشتراكي المعارضة الاتحادية بمجلس المستشارين، الارتفاعات المسجلة في أسعار الأضاحي قبل أقل من أسبوعين على حلول العيد.

وقال عضو الفريق إسماعيل العالوي في تعقيب له على وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، في الجلسة العمومية اليوم الثلاثاء، إن سعر الأضحية هذه السنة يعادل قيمة أجرة عامل أو أجير.

وسجل “العالوي” أن العاملين في القطاع غير المهيكل وحتى المحالين على التقاعد بمعاش لا يتجاوز 1500 درهم أو 2000 درهم، لن يكون بمقدورهم اقتناء خروف العيد الذي يعرض في الأسواق الوطنية بأثمنة لا تقل على 3000 درهم.

وأضاف مستشار الوردة مخاطبا وزير الفلاحة بقوله “تتحدثون عن دعم مربي المواشي وعن الاجراءات المتبعة في الاستيراد، لكن الإشكال أن هذه التدابير لا نلمسها في الواقع ولا نراها في سوق الأضاحي ولا نستشعرها على جيب المواطن الذي يسعى لإدخال الفرحة على قلوب أبنائه”.

ولفت المتحدث إلى أن العادة تقتضي أن يكون الدعم الذي تقره الحكومة مُلزما بتسقيف الأسعار، لاسيما في سياق متسم بالأسعار الملتهبة، واعبتر أن استمرار الارتفاع الصاروخي للأثمنة بعد دعم الماشية والأعلاف يعد أمرا غير مقبول.

ودعا إسماعيل العالوي وزير الفلاحة محمد صديقي إلى التدخل بصرامة من أجل قطع الطريق على “الشناقة” وسماسرة الأضاحي، الذين يستغلون حاجة المواطنين وضعفهم من أجل التلاعب بالأسعار، حسب تعبيره.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى