الحكومة تتخذ قرارا صارما لتفادي اخضرار أضاحي العيد بسبب فضلات الدجاج

كشف وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات محمد صديقي، أن وزارته شددت القيود على أي محاولة من أجل التلاعب بالأضاحي من طرف الوسطاء، مع بداية العد العكسي للعيد.

وأبرز المسؤول الحكومي في تصريح له بحر الأسبوع الجاري بالرباط، أنه جرى تقييد تنقيل فضلات الدجاج من طرف المربين، برخصة يمنحها المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، ودونها لا يمكن اتخاذ أي خطوة في هذا الإتجاه.

وبحسب الوزير، فالإجراء الذي يروم رفع وتيرة الحذر من تكرار سيناريو سنة 2018، تقرر اعتماده قبل عيد الأضحى بشهر واحد، لافتا إلى فرق مراقبة أحدثها الـ “أونسا” تتابع الموضوع، إلى جانب لجان مشتركة تم تشكيلها على مستوى أقاليم المملكة.

ومع اقتراب عيد الأضحى في كل سنة، تبرز مخاوف لدى المواطنين من عودة “اخضرار لحوم الأضاحي” إلى الواجهة، لاسيما أمام عدد من الممارسات التي يلجأ إليها وسطاء لا تراعي سلامة وصحة الماشية الموجهة للذبح، أبرزها اللجوء لفضلات الدجاج من أجل التسمين.

ولم يخف محمد صديقي نفسه صحة ضلوع هذه الفضلات في ما وقع لأضاحي عدد من المواطنين قبل خمس سنوات، وقال إن العمل متواصل من أجل تجنيب المغاربة ما يمكنه أن يعكر عليهم فرحة العيد.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى