التقدم والاشتراكية يحذر الحكومة من تداعيات الارتفاع المتواصل للأسعار

حذر حزبُ التقدم والاشتراكية الحكومةَ من خطورة ما وصفه بـ”ضُعف” تحرُّكها إزاء استمرار ارتفاع كُلفة المعيشة، وتدهور القدرة الشرائية لعموم المواطنين، ولا سيما للفئات المستضعفة، بما لذلك من تداعياتٍ اجتماعية وخيمة.

وطالب المكتب السياسي للحزب في بلاغ صدر عقب اجتماعه العادي يوم أمس الثلاثاء، الحكومة بـ”اتخاذ إجراءاتٍ قوية وذات أثر ملموس، من أجل التدخل الناجع بكل الآليات المتاحة، للتخفيف من وطأة غلاء أسعار معظم المواد الاستهلاكية والخدمات، وفي مقدمتها أسعارُ المحروقات التي تستمر في الإضرار الشديد بجيوب المواطنات والمواطنين بشكلٍ مباشر أو غير مباشِر”.

وفي موضوع آخر، أعرب الحزب عن مساندته لكل القرارات والإجراءات التي تنطلق من الإدراك الجدّي والعميق للمخاطر المحدقة بالبلاد من جرَّاء الجفاف المتواصل الذي أفضى إلى نُــدرة شديدة في الموارد المائية.

وأكد الحزب على ضرورة التغيير الجذري في ثقافة المجتمع المتعلقة بالتعامل مع الماء، والقطع النهائي مع اعتباره مورداً مُتاحاً بوفرة، مع ضرورة أن تنطبق هذه المقاربة على الاستعمال الفلاحي بنفس القدر بالنسبة لباقي الاستعمالات، بما في ذلك ترشيد استعمال مياه الشرب من طرف كافة المواطنات والمواطنين.

وشدد “رافاق بنعبد الله” على ضرورة تكثيف وتسريع التوجُّه نحو الموارد المائية غير التقليدية، كتحلية مياه البحر ومعالجة المياه العادمة، داعيا إلى عقلنة استعمال الموارد المائية القليلة، ومكافحة ظاهرة سرقة المياه وتبذيرها، وإلى التطبيق الصارم لقانون الماء، ومراجعة السياسة الفلاحية في اتجاه تكييفها مع واقع الخصاص المائي، بما يضمن، بالأولوية، الأمن الغذائي والمائي، لا سيما بالنظر إلى الواقع الجديد الذي تفرضه التداعيات الوخيمة للتغيرات المناخية.


مستجدٌ سارٌ يهم سفيان أمرابط مع مانشستر يونايتد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى