“البام” يرفض استغلال أحداث مليلية دوليا ويحيي خطوة مجلس بوعياش بتشكيل لجنة استطلاعية

جدّد حزب الأصالة والمعاصرة التعبير عن أسفه البالغ على ما آلت إليه أحداث محاولة اقتحام عدد من المهاجرين غير النظاميين منطقة العبور بين مدينتي الناظور ومليلية.

وحيى “البام”، يقظة السلطات العمومية وإفشالها لمحاولات مماثلة خلال اليومين الماضيين؛ مؤكدا ضرورة تحمل كل الأطراف الدولية المعنية بملف الهجرة لمسؤوليتها، في تحمل أعباء استقبال وتيسير إدماج المهاجرين الوافدين على بلادنا، وفق التطلعات الحقوقية والإنسانية، التي رسم خطوطها العريضة الملك محمد السادس.

وجدد المكتب السياسي رفضه المطلق لعملية الاستغلال السياسوي الدولي المقيت لهذه الأحداث، عبر التكثيف من عمليات التضليل الإعلامي والكذب والافتراء من خلال نشر صور وفيديوهات لا علاقة لها بالحادث الأخير.

وأشاد المكتب السياسي بخطوة تشكيل المجلس الوطني لحقوق الإنسان للجنة استطلاعية بشأن هذه الأحداث، متيقنا أن ما راكمته هذه المؤسسة الحقوقية الوطنية المستقلة الهامة من خبرة وتجربة وسمعة دولية، قادرة على الإسهام في رصد الحقيقة بمختلف أبعادها.

وفي سياق آخر، أكد حزب الأصالة والمعاصرة، متابعته المفتوحة للتطورات التي تعرفها أثمنة الطاقة في الأسواق الدولية وانعكاساتها المختلفة على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية ببلادنا.

وأوضح المكتب السياسي لحزب البام، عقب اجتماعه الأسبوعي أنه في سياق الانفتاح على مختلف الآراء الأكاديمية المغربية، والخبرات الوطنية الاقتصادية، تمت استضافة الخبير الاقتصادي المغربي والوزير السابق إدريس بنهيمة، للتداول في مختلف جوانب الأزمة الطاقية التي يعيشها العالم وانعكاساتها على الوضع الاقتصادي والاجتماعي الوطني، في أفق تعزيز التقارير التي تشتغل عليها لجنة اليقظة الاقتصادية التي أحدثها المكتب السياسي، والتي تتابع عن كثب تطورات ومستجدات هذا الموضوع باستقراء التجارب الدولية كذلك والاستفادة منها في بلورة إجابات وحلول وطنية توضع رهن إشارة الحزب للتخفيف من حدة هذه الأزمة.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى