إئتلاف حقوقي يدعو “لجنة بنموسى” إلى إطلاق سراح المعتقلين السياسيين

دعا الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان، الذي يضمُ أكثر من 20 هيئة ومنظمة حقوقية، اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، إلى إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين وجعل حدّ للاعتقال بسبب الرأي.

وأضاف الإئتلاف الذي تأسس قبيل انطلاق احتجاجات عشرين فبراير بضرورة “عرض ملفات النهب وسوء التدبير على القضاء، ورفع كل اشكال التضييق على المجتمع المدني”.

وطالب حقوقيو المغرب في مذكرتهم حول النموذج التنموي بـ”تحريك الشكايات المرفوعة ضد المشتبه في تورطهم في قضايا التعذيب وسوء المعاملة، وفتح تحقيق في كل القضايا الحقوقية التي التزمت الدولة بفتح تحقيقات بشأنها دون أن يتم ذلك”.

وأوضح الائتلاف أن مقترحاته تسعى إلى اتخاذ تدابير آنية ومستعجلة من أجل التأكيد على الإرادة السياسية الفعلية للدولة في عرض تنموي حقيقي”.

وشددت المذكرة على أن “غياب هذه الإرادة من شأنه أن يمس بجدوى هذه اللجنة، ويجعلها رقما إضافيا إلى اللجن السابقة التي شكلت لتدبير مرحلة، وربح الوقت وذر الرماد في العيون”.

وأضاف الحقوقيون “إننا لا نحاكم النوايا، لكن نحلل الواقع ونشتغل بالمؤشرات ونبتغي حدا أدنى من الضمانات، ونطرح تساؤلات تبتغي الاطمئنان إلى جدية هذه المبادرة”.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى