أغلى تكوين بالجامعات المغربية.. 44 ألف درهم لدراسة الماستر

انتقدت البرلمانية خديجة الزومي، عضو الفريق الاستقلالي بمجلس النواب، ارتفاع تكاليف دراسة الماستر بالنسبة للطلبة الموظفين والمأجورين، حيث تصل إلى 11 ألف درهم للفصل و44 ألف درهم لسنتين.

وقالت البرلمانية الاستقلالية، في سؤال كتابي وجهته إلى عبد اللطيف ميراوي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار إن الطلبة الموظفين والمأجورين يسلك الماستر ( التوقيت الميسر) بكلية العلوم القانونية والاقتصادية وكلية الآداب والعلوم الإنسانيه بجامعة مولاي اسماعيل مكناس يعانون جراء ارتفاع مبلغ التسجيل إلى 11000 درهم للفصل و44000 درهم على سنتين دون مراعاة ظروف الطالب الموظف الاجتماعية والعائلية والمهنية، مما يؤدي أحيانا إلى انسحاب الطلبة من ماسترات التوقيت الميسر أو عدم التسجيل بها، خاصة بكلية الآداب والعلوم الإنسانية وكلية الحقوق نموذجا بجامعة مولاي اسماعيل مكناس، مما أدى هذه السنة إلى إغلاق خمسة ماسترات للتوقيت الميسر لعدم قدرة الطلبة الموظفيين والمأجورين من التسجيل لارتفاع تكلفة رسوم التسجيل.

وأضافت الزومي، في نص سؤالها أن كلية التربية جامعة محمد الخامس، حددت مبلغ التسجيل للطلبة الموظفيين والمأجورين في 8000 درهم للفصل و32000 درهم على سنتين بسلك ماستر للتوقيت الميسر، وكذلك حددت كلية العلوم القانونية والاجتماعية طنجة التابعة لجامعة عبد المالك السعدي مبلغ التسجيل في 5000 درهم للأسدس و20000 درهم على سنتين بسلك الماستر للتوقيت الميسر.

وتابعت الزومي عضو لجنة المالية والتنمية الاقتصادية، أنه بناء على القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بالتربية والتكوين والبحث العلمي وكذلك المذكرة الوزارية الصادرة في في 14 شتنبر 2021 بشأن التسجيل في التكوينات الأساسية وفق التوقيت الميسر، فقد ساءلت الوزير ميراوي عن الإجراءات التي تعتزم وزارته اتخاذها لتخفيض مبلغ التسجيل بالماستر المتخصص الوساطة الاحترافية وتدبير المنازعات نموذجا حتى يتمكن جميع الطلبة مسايرة الماستر بكل أريحية، وذلك على غرار جامعة محمد الخامس بالرباط وجامعة عبد المالك السعدي بطنجة التي حددت رسوم تسجيل مناسبة وفي متناول جميع الطلبة الموظفيين والمأجورين.


أب يوسف النصيري يبكي في المدرجات بعد تسجيل ابنه أمام كندا -فيديو





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى