مقتل عناصر إرهابية شديدة الخطورة في مصر

أعلن الجيش المصري، اليوم الأحد، عن مقتل 10 “عناصر إرهابية شديدة الخطورة”، في عملية استهدفت تتبع ومحاصرة الإرهابيين شمال سيناء.

وذكرت القوات المسلحة المصرية في بيان أنه في إطار متابعة وحدات الجيش للعناصر الإرهابية بشمال سيناء، تم اكتشاف بؤرة إرهابية يتحصن بها بعض هذه العناصر الإرهابية، حيث تمت محاصرتها ومداهمتها، مضيفة أنه نتيجة لمبادرة هذه العناصر بإطلاق النيران على القوات والاشتباك معها، أسفرت أعمال المداهمة عن مقتل 10 أفراد من العناصر الإرهابية.

كما أسفرت العملية بحسب ذات المصدر عن مصادرة أسلحة وذخائر وقنابل يدوية وأحزمة ناسفة وقواذف وكميات من مادة “TNT” شديدة الانفجار، وأجهزة لاسلكية.

وأكد البيان أنه تم القبض على أحد العناصر الإرهابية المصابة قبل تمكنه من الهرب.

وكانت وزارة الداخلية المصرية قد أعلنت قبل عشرة أيام إحباط هجوم انتحاري استهدف حاجزا أمنيا ومقتل منفذه في شمال سيناء، وذلك بعد أيام من هجوم مماثل على أحد الارتكازات الأمنية في شمال سيناء، أدى إلى مقتل ضابط وأربعة جنود وإصابة جنديين آخرين.

وفي السابع من مايو الجاري، قتل ضابط وعشرة جنود في هجوم إرهابي شنته مجموعة من العناصر التكفيرية على إحدى نقاط رفع المياه غرب سيناء. ومنذ ذلك الهجوم، أعلن الجيش المصري عن مقتل 27 عنصرا تكفيريا في شمال سيناء.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى