الزفزافي ينتفض داخل القفص الزجاجي بسبب الترجمة

احتج ناصر الزفزافي متزعم حراك الريف، على الكلمات التي يوظفها المترجم الذي وافقت هيئة المحكمة على حضوره لأول مرة لترجمة كلمات المتهمين الذين لا يجيدون اللغة العربية.

وقال الزفزافي من داخل القفص الزجاجي، مساء اليوم الخميس، بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، إن الكلمات التي يوظفها المترجم غير صحيحة، لأن لكل منطقة كلمات خاصة بها، ولا يمكن اعتماد أي كلمة لترجمة كلام المتهم رشيد اعمروش الذي تم الاستماع إليه، ليجيب المترجم أنه يشتغل بالمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، وأنه يشتغل على توحيد اللهجات بالمغرب.

احتجاج الزفزافي على الكلمات التي يوظفها المترجم الذي أدى القسم خلال انطلاق الجلسة، دفع بهيئة الدفاع إلى ضم صوتها إلى صوته، بحيث قال أحد المحاميين إن المترجم لا يجيد اللغة العربية، فما بالكم باللغة الأمازيغية.

وصرح المتهم رشيد اعمروش الذي تم الاستماع إليه، مساء اليوم الخميس، أنه شارك في ثلاث مظاهرات سلمية، وهي مسيرة وفاة محسن فكري، ومسيرة الأكفان، ومسيرة نحن لسنا انفصاليون.

وتابع المتهم الذي كان يتحدث باللغة الأمازيغية، أنه لم يسبق له أن دخل في مواجهات مع العناصر الأمنية خلال مشاركته في المسيرات الاحتجاجية.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى