وضعية الطريق المتوسطي الرابط بين الحسيمة وتطوان تجر الوزير بركة للمساءلة

جرت وضعية الطريق المتوسطي الرابطة بين الحسيمة وتطوان نزار بركة وزير التجهيز والماء للمساءلة البرلمانية، حيث كشف عبد الحق أمغار عضو الفريق الاشتراكي بمجلس النواب في سؤال كتابي له أن هذا الطريق يفتقر إلى عدد من شروط السلامة وغياب علامات التشوير والجدران الواقية من تساقط الأمطار، خاصة وأننا أمام فصل الشتاء وما قد يسفر عنه من تهديد لسلامة مستعملي هذا الطريق، إذا ما استمر الوضع على ما هو عليه دون تدخل من الوزارة المعنية لإصلاح الوضع.

وقال البرلماني أمغار في سؤاله الكتابي إن المقطع الرابط بين الحسيمة وتطوان من الطريق المتوسطي يكتسي أهمية كبيرة في تسهيل عمليات تنقل الأشخاص ونقل البضائع، وبالتالي تنشيط الحركة الاقتصادية والسياحية، وكذا ربط العديد من الجماعات القروية بالشبكة الطرقية وفك العزلة عنها.

وأوضح الاشتراكي أمغار أنه على الرغم من أدواره الإنمائية والسوسيو-اقتصادية والاستراتيجية في الشبكة الطرقية الوطنية، فإنه ما زال يفتقر إلى عدد من شروط السلامة من قبيل غياب علامات التشوير الطرقي والجدران الواقية من الأحجار التي تتساقط بشكل مستمر، خاصة في فصل الشتاء في بعض المقاطع وسط الطريق وغياب المرافق الضرورية خاصة باحات الاستراحة.

وطالب البرلماني عن الفريق الاشتراكي بالغرفة الأولى الوزير نزار بركة بضرورة التحرك واتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة من أجل تثمين أدوار هذا الطريق وتجنب عدد من حوادث السير وضمان سلامة مستعمليه.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى