نقابة تطالب بضمان شفافية امتحانات الكفاءة المهنية بجماعة الرباط

انتقدت الجامعة الوطنية لموظفي الجماعات المحلية بالرباط سلا القنيطرة، ما أسمته بمحاولة إفراغ محطة امتحانات الكفاءة المهنية بجماعة الرباط من محتواها التنافسي، وجعلها محطة صورية لتمرير أسماء معينة من “المقربين”.

وأوضحت النقابة المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، في بلاغ لها توصل موقع “سيت أنفو” بنسخة منه أن الأخبار المتواترة والمبنية على عدد من المؤشرات المقلقة تدل على “التوجه القبلي”.

وناشدت النقابة والي جهة الرباط- سلا- القنيطرة للتدخل العاجل قصد ضمان شفافية ومصداقية مباريات الترقي المهني بجماعة الرباط، وتدعيم الاحتكام إلى مبادئ المردودية والكفاءة والاستحقاق والنزاهة في الترقية المهنية طبقا للمقتضيات القانونية والتنظيمية المعمول بها في هذا المجال.

كما طالبت النقابة بتكوين لجنة مستقلة لتدبير مباريات الكفاءة المهنية تراعى فيها جميع الشروط التي تأخذ بعين الاعتبار التراكمات الإيجابية لبلادنا، فيما حذرت من أن أي تجاوز أو تمييز في امتحانات الكفاءة المهنية بناء على الزبونية والمحسوبية والولاءات والتدخلات الموجهة، أو العبث بالمساطر المنظمة لها والدفع في اتجاه إعادة انتاج ظروف الترقي المهني لما قبل دستور 2011، لن يمر دون محاسبة بجميع الوسائل التي يضمنها القانون.

وأكدت أن الأبواب الموصدة أمام التفاوض المؤسساتي المقنن والمسؤول هو مخالفة صريحة مع المرجعيات الوطنية المؤسسة للحوار الاجتماعي، ولا سيما تلك المنصوص عليها في الفصل 8 من دستور المملكة، والتوجيهات الملكية السامية الواردة في الخطاب الموجه للأمة بمناسبة الذكرى الـ19 لتربع جلالته على عرش أسلافه المنعمين، والتي جاء في منصوصها: ” بأن الحوار الاجتماعي واجب ولابد منه، وينبغي اعتماده بشكل غير منقطع…”.


مهاجم جديد يعزز صفوف الرجاء أمام أولمبيك آسفي





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى