مطالب لوزارة التربية بتعليم العربية والأمازيغية لأطفال مغاربة العالم

في سياق ضمان حقوق مغاربة العالم اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا والنهوض بها، طالب فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب الحكومة، بتعليم اللغتين الوطنيتين الرسميتين العربية والأمازيغية لأطفال مغاربة العالم، وذلك لتعزيز تشبتهم بوطنهم الأم وبهويتهم المغربية.

وقال رشيد الحموني رئيس الفريق في سؤال كتابي وجهه إلى شكيب بنموسى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة إن بلادنا تقوم بمجهودات كبيرة وضرورية لبناء كفايات أبناء وبنات مغاربة العالم، والارتقاء بها ومساعدتهم على الاندماج والانخراط في أوراش التنمية، في انسجام وتكامل مع ما تقوم به الأنظمة التربوية الجاري بها العمل في الدول المستقبلة، بهدف ترسيخ التشبث بمقدسات الأمة المغربية لدى أبناء الجالية والاعتزاز بالانتماء إلى المغرب وحضارته العريقة، وتاريخه ومؤهلاته وتقاليده وأعرافه.

وأكد الحموني أن تأطير بنات وأبناء مغاربة العالم لتحقيق النجاح في تحصيلهم الدراسي عبر تعليم ملائم ومتنوع ومنفتح، يساهم في المحافظة على الهوية المغربية ويدعم الامتلاك الواعي بثقافة بلد الإقامة، وتكوين كفاءات مغربية عالية، تتقن اللغتين الرسميتين الوطنيتين، العربية والأمازيغية، والمساهمة في تكوين جيل جديد من أبناء الجالية، والاستثمار الأمثل في كل الإمكانيات التكنولوجية والمعرفية والعلمية المتاحة اليوم، وتعبئة طاقاتهم للمساهمة في تنمية بلدهم الأصل.

وطالب الحموني شكيب بنموسى وزير التربية الوطنية بوضع برنامج واتخاذ إجراءات تروم تعليم اللغتين الوطنيتين الرسميتين العربية والأمازيغية لأطفال مغاربة العالم لتقوية معرفتهم بالحقائق المغربية وتعلقهم بالوطن الأم.


بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية والتعليم والأولي والرياضة



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى