مصير التحقيق في وفاة شابة بمراكش بعد تلقيحها!

بعد مضي أزيد من أسبوعين على واقعة وفاة شابة ثلاثينية، في مركز للتلقيح، عقب تلقيها جرعة من لقاح “جونسون اند جونسون”، واصل المغاربة تساؤلهم حول مصير التحقيق في نازلة وفاتها.

وجدد رواد مواقع التواصل الاجتماعية مطالبهم بكشف نتائج التحقيق، مبرزين أن وزارة الصحة لم تفي بوعودها حول بسط جل التفاصيل المحيطة بواقعة وفاة الشابة مباشرة بعد تلقي جرعة لقاح “جونسون أند جونسون”.

وحاول موقع “سيت أنفو” التواصل مع وزارة الصحة من أجل معرفة تطورات الملف، إلا أنه لم يتلقى أي رد رسمي.

وكانت الوزارة أفادت في بلاغ سابق لها، أنها أوفدت لجنة إلى مراكش لإجراء تحقيق طبي للبحث في ظروف وملابسات وفاة شابة بعد تلقيها جرعة اللقاح لقاح “جونسون أند جونسون”، متعهدة بنشر نتائج التحقيقات في هذا الحادث المؤسف بعد انتهاء عمل اللجنة.

وأوضحت الوزارة في بلاغ توصل “سيت أنفو” بنُسخة منه، “مباشرة بعد أن توصلت المملكة المغربية بشحنات من لقاح جونسون أند جونسون، باشرت الوزارة، ابتداء من يوم الأحد 25 يوليوز 2021، عملية تلقيح المواطنات والمواطنين خاصة منهم العاملين في الصفوف الأمامية في مجال السياحة، بكل من الدار البيضاء، مراكش وأكادير، حيث تجاوز عدد المستفيدين من هذا اللقاح 5000 شخص”.

وتابعت: “إلا أن مصالح الوزارة توصلت بخبر وفاة شابة، عمرها 33 سنة، بالمركب الثقافي باب إغلي بمدينة مراكش، بعد تلقيها جرعة اللقاح، أمس الإثنين 26 يوليوز 2021، كما أغمي على عاملة زميلة للشابة المتوفاة”.

وأخبرت الوزارة الرأي العام أن “منظومة اليقظة الدوائية الخاصة بتتبع اللقاحات، ومنذ انطلاق عملية التلقيح الوطنية، تحرص حرصا شديدا على تتبع أي آثار جانبية أو حوادث صحية تزامنت مع عملية التلقيح”.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى