مستشفيات عمومية دون مواد طبية وأدوية ومطالب لأيت الطالب بالتحرك

كشف عمر الأزرق برلماني تجمعي أن مجموعة من المستشفيات العمومية تعرف نقصا في المواد الطبية وبعض الأدوية، ما يحول دون ولوج المواطنين للعلاج، خاصة أنه قد يؤخر إجراء بعض العمليات الجراحية، وهو ما اعتبره يستدعي تدخلا عاجلا من خالد ايت الطالب وزير الصحة.

وقال عمر الأزرق نائب برلماني عن فريق التجمع الوطني للأحرار في سؤال كتابي وجهه إلى خالد ايت الطالب وزير الصحة جاء فيه أن العديد من المستشفيات العمومية تعرف نقصا في المواد الطبية (Consommable médical)، وهو ما يحرم العديد من المرضى من تلقي العلاجات الضرورية، خصوصا عندما يتعلق الأمر بحالات مستعجلة تتطلب تدخلا عاجلا، وقد يصل الأمر إلى استحالة إجراء بعض العمليات الجراحية نتيجة نقص بعض المواد.

وإلى جانب ذلك، أوضح عضو لجنة القطاعات الاجتماعية أن بعض المستشفيات تعرف أيضا غياب بعض الأدوية كما هو الشأن مثلا بالنسبة لدواء cytotec بمستشفى الولادة ابن سينا بالرباط، وهو الأمر الذي يعرض حياة النساء المقبلات على وضع مواليدهن للخطر، نتيجة تعرضهن لنزيف الخلاص (hémorragie de la délivrance).

وساءل البرلماني التجمعي وزير الصحة عن التدابير التي ستتخذها وزارته لتوفير المواد الاستهلاكية الطبية والأدوية بمختلف المستشفيات العمومية.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى