عصيد: المغاربة يقبلون قطع الطرقات للتراويح ولا يقبلون إفطار مواطن نهار رمضان-فيديو

قال الكاتب والحقوقي المغربي، أحمد عصيد، إنه من غير المعقول أن يتم غض الطرف عن قطع الطرقات في شهر رمضان من أجل أداء صلاة التروايح، بينما يتم تعقّب أشخاص لا وازع ديني لهم بسبب إفطارهم في نهار رمضان.

وتابع “عصيد” في حوار مع “سيت أنفو” أن المجتمع ينظر إلى عدد من السلوكيات المشينة دون أن يسجل تعرضه ضدها، كرمي الأزبال في الشارع وتعنيف النساء وغيرها، كما يعتبر صفوف المصلين التي تقطع الطرقات ضدا على القانون أمر عاديا، لكنه لا يقبل شخصا يفطر في نهار رمضان وهو لا يمارس في الأصل إلا حريته الشخصية.

وسجل المتحدث للموقع أن المواطنين الذين يفطرون في نهار رمضان يحترمون الصائمين، مضيفا أن هؤلاء لا يتهجمون على أحد لإرغامه على الإفطار، داعيا إلى خلق مناخ جديد يتعايش فيه الطرفان مع احترام بعضهما.

وانتقد الحقوقي المغربي إقدام السلطات في شهر رمضان الماضي على اقتحام مقهى في الدار البيضاء واقتياد أشخاص بداخله للإستماع إليهم بشأن خلفيات إفطارهم الجماعي، وزاد بالقول أن الدولة ليست معنية بالتدخل في الحياة الخاصة للمواطنين.

وشدد أحمد عصيد على ضرورة خلق مجتمع فاضل يتسع للجميع، أساسه الإحترام بين الناس المؤمن منهم وغير المؤمن، لافتا إلى أن هؤلاء كلهم مغاربة تجمعهم البطاقة الوطنية.

 


مستجدٌ سارٌ يهم سفيان أمرابط مع مانشستر يونايتد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى