ضباب كثيف يغطي سماء البيضاء ومسؤول بالأرصاد الجوية يوضح

عرفت مجموعة من المدن المغربية، صباح اليوم الخميس، ضبابا كثيفا، ما جعل السائقين يعانون من انعدام الرؤية، لا سيما بمدينة الدار البيضاء.

وبهذا الخصوص، قال الحسين يوعابد، رئيس مصلحة التواصل بالمديرية العامة للأرصاد الجوية، أن الحالة الجوية العامة، عرفت تشكل كتل ضبابية بالساحل الأطلسي.

وقال يوعابد، في تصريح لـ “سيت أنفو”، إن هذه الظاهرة هي ناتجة عن تأثير المرتفع الآصوري على بلادنا، بحيث يتمركز هذا المرتفع في جزر الأزور ويتسبب خلال هذه في استقرار الطقس وهبوب رياح ضعيفة، مما يعزز تكوُّن الضباب على طول الشريط الساحلي الأطلسي نتيجة لتكاثف الهواء الرطب في طبقات الجو السفلية، خاصةً خلال الليل والصباح، نظرًا لانخفاض درجات الحرارة.

وأضاف المتحدث نفسه، أن هذا ساهم في تشكل قطرات ماء صغيرة في الجو يؤدي إلى تكوين ضباب كثيف ينتج عنه انخفاض في الرؤية الأفقي.

وأفاد يوعابد، أن هناك عدة أنواع من الضباب، ومن بينها ضباب الإشعاع، الذي يظهر في الليل والصباح عندما يبرد سطح الأرض وهذا هو الدي يهم بلادنا هذه الأيام، وهناك أيضًا ضباب الانتقال الأفقي، الناتج عن حركة أفقية لهواء دافئ ورطب فوق سطح أبرد.

وأكد المسؤول بالأرصاد الجوية، أن هناك ضباب التبخر والذي يتشكل عندما يتبخر الماء او المطر أو في جو أكثر جفافاً وأخيرا والضباب الجبهي هو الضباب المصاحب للمنخفضات الجوية، ويمكن أن يتشكل في مقدمة جبهات المنخفضات الجوية نتيجة لتبخر المياه من البحر وارتفاع الرطوبة.

وقال يوعابد، يعتمد نوع وتكوين الضباب على الظروف المحيطة بالهواء والرطوبة في الجو، ويمكن أن يظهر في مختلف الظروف الجوية والمناطق الجغرافية، لكنه شائع جدًا في المناطق الساحلية، وخاصة على سواحل المحيط الأطلسي.


هـام للمغاربـة.. بلاغ جديد من وزارة الصحة والحماية الاجتماعية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى