سندات الخزينة.. بماذا يتعلق الأمر؟ بنك المغرب يجيب

سندات الخزينة هي سندات دين تصدرها حصريا الخزينة العامة للمملكة من أجل الاستجابة لحاجياتها التمويلية، وتعتبر أكثر التوظيفات أمنا على مستوى الأسواق المالية. فما هي آليات توظيف سندات الخزينة؟ ومن يمكنه شراؤها ؟ وهل يتغير سعرها بمرور الوقت؟

في ما يلي توضيحات بنك المغرب :

ما هي سندات الخزينة ؟

سندات الخزينة هي سندات دين تصدرها الدولة، بواسطة مديرية الخزينة والمالية الخارجية، بغية تمويل حاجياتها المتعلقة بالميزانية. وتعتبر عملية شراء سندات الخزينة بمثابة منح قرض للدولة مقابل أداء هذه الأخيرة لفوائد دورية (قسيمات) وتسديدها للمبلغ الإسمي المكتتب عند بلوغ أجل الاستحقاق.

لسندات الخزينة قيمة اسمية تعادل 100,000 درهم وتصدر عن طريق المناقصة أو من خلال الاشتراك والاتفاق على سعر محدد لاقتناء سندات بآجال الاستحقاق التالية:

سندات بأجل استحقاق جد قصير (يتراوح بين 7 أيام و10 أسابيع)؛

سندات بأجل استحقاق قصير (يتراوح بين 13، و26، و52 أسبوعا، وسنتين)؛

سندات بأجل استحقاق متوسط إلى طويل (يتراوح بين 5، و10، و15، و20، 30 سنة).

ما هي أنواع سندات الخزينة ؟

سندات الخزينة نوعان؛ سندات ذات سعر فائدة ثابت، وأخرى بسعر فائدة قابل للمراجعة. بالنسبة للسندات ذات سعر فائدة ثابت، فإن مبلغ الفوائد الدورية يبقى مستقرا دون تغيير طيلة أجل سند الخزينة. أما فيما يخص السندات بسعر فائدة قابل للمراجعة، فإن مبلغ الفوائد يتغير من فترة لأخرى حسب تطور السعر المرجعي الذي تم اختياره وقت الإصدار. على سبيل المثال، يمكن أن يكون سعر الفائدة المرجعي هو متوسط سعر الفائدة المرجح في السوق النقدية ما بين البنوك أو سعر فائدة سندات الخزينة (لأجل 13 أسبوعا، و52 أسبوعا…). وبالتالي، فإن مبلغ الفوائد الذي يحصل عليه صاحب سند الخزينة يرتفع كلما ازداد السعر المرجعي، والعكس صحيح.

من يمكنه شراء سندات الخزينة ؟

يمكن شراء سندات الخزينة في السوق الأولية وقت إصدارها أو في السوق الثانوية بعد إصدارها.

كما يمكن لأي شخص ذاتي أو معنوي أن يشتري سندات الخزينة عبر وسطاء بقيم الخزينة، مقبولين لدى الخزينة لتقديم الاكتتابات في السوق الأولية. ويقصد بالوسطاء بقيم الخزينة مجموعة من الأبناك المعتمدة التي تلتزم بالإسهام في تسيير الأسواق الأولية والثانوية لسندات الخزينة.

هل يمكنني بيع سندات الخزينة قبل موعد استحقاقها ؟

نعم، يمكن بيع سندات الخزينة قبل تاريخ استحقاقها وذلك بالسعر السائد في السوق الثانوية. وتشكل هذه الأخيرة إحدى الأسواق المالية الأكثر سيولة على مستوى سوق الرساميل المغربية.

هل يتغير سعر سند الخزينة بمرور الوقت ؟

يعتمد سعر سند الخزينة، الذي يتم التعبير عنه بالنسبة المئوية من قيمته الاسمية، على العرض والطلب في السوق، ويقابل القيمة الحالية (الموجودة) لمجموع التدفقات التي يخول الحق فيها، أي تدفقات أسعار الفائدة (القسيمات) وتسديد المبلغ الاسمي (أصل المبلغ) الذي يتم عادة على دفعة واحدة عند بلوغ أجل الاستحقاق. ويتم الحصول على هذه القيمة بضرب هذه التدفقات بمعاملات خاصة بعوامل تحيين يتم حسابها انطلاقا من أسعار الفائدة السائدة في السوق والمطبقة بالنسبة للفترة الممتدة ما بين تاريخ القيمة وتاريخ أداء كل واحد من التدفقات.

وعند الإصدار الأول، حين يكون السعر الاسمي (سعر القسيمة) يساوي سعر الفائدة المطبق في السوق، فإن قيمة سند الخزينة تساوي قيمته الاسمية (ما يسمى بالإصدار بالتكافؤ). وبالمقابل، إذا كان سعر السوق أعلى من السعر الاسمي، فإن قيمة السند تكون أقل من قيمته الاسمية (إصدار بأقل من التكافؤ). وعلى العكس، حينما يكون سعر السوق أقل من السعر الاسمي، فإن قيمة السند تكون أعلى من قيمته الاسمية (إصدار بأكثر من التكافؤ). وبالتالي، فإن قيمة سند الخزينة تتغير عكس اتجاه تطور أسعار الفائدة.

وعلى سبيل المثال، إذا كان سعر أحد سندات الخزينة هو 99 بالمائة، هذا يعني أن سعره قد انخفض مقارنة بقيمته الاسمية، نظرا لارتفاع أسعار الفائدة. بصيغة أخرى، يكون عائد هذا السند أقل من عائد سند مماثل له أصدر اليوم.

المصدر : وكالات

كأس العرب للأندية الأبطال.. 5 نجوم يغيبون عن الرجاء





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى