حقيقة استقرار الأساتذة المتعاقدين بالخارج ورفضهم العودة إلى المغرب

بعد تداول أخبار تفيد أن عددا من الأساتذة المفروض عليهم التعاقد هاجروا إلى الديار الأوروبية، وقرروا عدم العودة إلى المغرب، خرجت رجاء أيت سي عضو المجلس الوطني للتنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد عن صمتها لتوضح حقيقة الأمر.

وقالت عضو المجلس الوطني في تصريح لـ “سيت أنفو”، إن هذه الأخبار سابقة لأوانها، لأن العطلة الصيفية لازالت مستمرة، ولا يمكن الحسم في الأمر منذ الآن.

وأكدت عضو المجلس الوطني، أنها لا تعرف الجهة التي روجت لمثل هذه الأخبار، لأنه لا يمكن معرفة الأساتذة الذين قرروا العيش في الديار الأوروبية، إلا مع انطلاقة الموسم الدراسي، وعدم التحاقهم بالأقسام.

وأضافت المتحدثة نفسها، أنه في حالة صحة هذه الأخبار فلا يمكن معاتبة أي أستاذ، لأن هذا يدخل في إطار حياتهم الشخصية.


دنيا باطمة ووالدتها وشقيقتيها يصدمن متابعيهن على الأنستغرام -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى