تنسيق نقابي بالمستشفى الجامعي بمراكش يطالب بصرف تعويضات الحراسة والإلزامية

طالب مجلس التنسيق النقابي بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، عاجلا الإدارة العامة بصرف تعويضات الحراسة والإلزامية مع اعتماد الطريقة الجديد في احتسابها وفقا لمخرجات الاجتماع المركزي بوزارة الصحة والحماية الاجتماعية بتاريخ 01 مارس 2023.

التنسيق النقابي المكون من النقابة المستقلة للممرضين والجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، والجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين، دعا خلال اجتماع له أمس الإثنين بالإدارة العامة للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، إلى حل جذري لمعضلة التقاعد بالمراكز الاستشفائية الجامعية، معلنا رفضه القاطع لسياسة التوظيف بالتعاقد.

وندّد بتفويت إدارة المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش للعديد من الخدمات الصحية لشركات التدبير المفوض، كما دعا إلى فتح حركة انتقالية منصفة وعادلة لجميع الفئات، وندّد بالانتقالات خارج القانون لبعض المحظوظين.

وندّد أيضا، بما سمّاه “الفوضى” التي يعرفها تدبير مناصب المسؤولية بالمركز، وتشمل استحداث مناصب دون وجود حاجة المصلحة، واستحداث مناصب خارج إطار القانون والهيكلة الإدارية للمركز مما تسبب في استنزاف الموارد البشرية وميزانية المركز وإغلاق مصالح حيوية وتوقف العديد من الخدمات.

ودعا التنسيق النقابي إلى إنصاف القابلات بمستشفى الأم والطفل وإيجاد حل عاجل وجذري للتكفل بالمواليد الجدد، مع فتح تحقيق في المسببات الحقيقية للوضع الكارثي لمستعجلات الام والطفل مع ربط المسؤولية بالمحاسبة، مؤكدا على ضرورة الإسراع بإيجاد حل لمستعجلات ابن طفيل المتوقفة لأكثر من سنة ونصف وكذلك استحداث مستعجلات الانكولوجيا بكافة اقسامها.

وطالب بتوضيح أسباب عدم استغلال بناية بمستشفى ابن طفيل منذ 2018، وتوقف العمل بمصلحة العلاجات التلطيفية ومركب الجراحة النهارية…

كما استهجن غياب الأدوية بما فيها الأدوية الخاصة بمرضى السرطان وأبسط المعدات للقيام بالعلاجات الأساسية، وكذلك تعطل العديد من الخدمات المخبرية والأعطال التي تصيب العديد من التجهيزات البيو طبية.

ودعا إدارة المركز إلى إنصاف الممرضين الرؤساء والاستجابة لكافة مطالبهم العادلة والمشروعة، محملا الإدارة العامة للمركز مسؤولية عدم التصريح بالموظفين لدى الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي الخاصة ب (OMFAM) مما تسبب في اقتطاعات جزافية وعدم استفادتهم من خدماته.

وطالب إدارة المركز بضرورة تسهيل الولوج للعلاجات بالنسبة للأطر الصحية العاملة بالمركز مع تحديد مساراتها، داعيا أيضا إلى الافراج عن جداول الترقية بالأقدمية وتسوية وضعية الممرضين الإدارية مع إضافة السنوات الاعتبارية.

وفي الختام قرر التنسيق النقابي وبإجماع الحضور، تنظيم ندوة صحفية مطلع شهر يونيو سيتم الإعلان عن تفاصيلها في بلاغ إخباري،  ومراسلة جميع الهيئات الرقابية والمؤسسات الوصية و تقديم تقرير مفصل و موثق لكافة الخروقات، مع تنظيم وقفة احتجاجية بالإدارة العامة للمركز الاستشفائي الاجتماعي بمراكش منتصف شهر یونیو، وكذا تنظيم وقفة احتجاجية بالرباط أمام مقر وزارة الصحة والحماية الاجتماعية سيتم الإعلان عن موعدهما خلال الندوة الصحفية.


بعقد يمتد لـ2027.. موكوينا يكشف سبب اختياره تدريب الوداد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى