بعد واقعة تزنيت وأكادير.. مختل عقليا يرشق طفلة بالحجارة بالمحمدية

تفاعلت ولاية أمن الدار البيضاء، بسرعة وجدية كبيرة، مع مقطع فيديو تداوله مستعملو تطبيقات التراسل الفوري على الهواتف المحمولة، أمس الخميس، يظهر قيام شخص بتعريض طفلة قاصر لاعتداء جسدي من خلال رشقها بالحجارة أثناء تواجدها رفقة والدتها بالشارع العام بمدينة المحمدية.

وأوضحت الأبحاث والتحريات المنجزة على ضوء هذا الشريط، أن الأمر يتعلق بقضية زجرية عالجتها مصالح المنطقة الإقليمية للأمن بمدينة المحمدية بتاريخ 23 دجنبر، حيث تم تحصيل تصريحات والدة الطفلة القاصر حول تعرّض ابنتها للرشق بحجارة من الحجم الكبير من قبل المشتبه فيه، قبل أن تسفر العمليات الأمنية في حينه عن تحديد هوية المشتبه فيه وإيقافه.

وتم إخضاع المعني بالأمر لبحث أولي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، قبل أن يتم إيداعه بالمستشفى المحلي للأمراض النفسية والعقلية، وذلك بعدما أوضحت الأبحاث والخبرات المنجزة في هذه القضية أنه يعاني من خلل عقلي.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى