برلماني يسائل وزير الداخلية حول إحداث مفوضية للشرطة بجماعة الدروة

وجه النائب البرلماني، رشيد حموني، رئيس فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، سؤالا كتابيا، إلى عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، حول إحداث مفوضية للشرطة بجماعة الدروة في إقليم برشيد.

وأوضح رئيس فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، في سؤاله الموجه لوزير الداخلية والذي اطلع “سيت أنفو” على نسخة منه، أن مدينة الدروة، ذات الكثافة السكانية المتنامية، تشهد أ حداثا أمنية متكررة ومتواترة، أفضت، في حالات عديدة، إلى الاعتداء على ممتلكات الغير، بالإضافة إلى استفحال ظاهرة الاتجار في المخدرات، وذلك على الرغم من المجهودات الجبارة التي يبذلها رجال الدرك الملكي بالمنطقة، وعلى الرغم كذلك من محاولات الجمعيات الجادة المساهمة، وفق مهامها المجتمعية، في الحد من تفاقم الوضع

وأضاف النائب البرلماني ذاته، أن ما يزيد من أهمية إحداث مفوضية للشرطة بجماعة الدروة. هو كون مدينة الدروة قريبة جدا من مطار محمد الخامس الدولي.

واستفسر النائب البرلماني، رشيد حموني، وزير الداخلية، عن مآل وأفق مشروع إحداث مفوضية للأمن الوطني بمدينة الدروة، علما أن المجلس الجماعة السابق كان قد صادق على تفويت قطعة أرضية مساحتها 3500 متر مربعا من أجل إقامة هذا المرفق العمومي الهام الذي من شأنه أن يُحَسِّنَ شعور ساكنة هذه المنطقة بالأمن والطمأنينة، بحسب تعبير البرلماني ذاته.


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى