انتحار طبيب داخلي وزملاؤه يستنكرون “ترهيب الأطباء وابتزازهم”

كشفت اللجنة الوطنية للأطباء الداخليين والمقيمين، عن وفاة طبيب مقيم في مصلحة المسالك البولية في المستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، مقدمة تعازيها لأسرة الراحل وزملائه.

وعبر المكتب الوطني للجنة عن دعمه ومساندته لعائلة الطبيب في تبنيها للمساطر القانونية اللازمة قصد فتح تحقيق في ظروف وملابسات وفاته.

واستنكر المكتب في بلاغ له، ما سماه “استعمال بعض الأساليب التي باتت تستعمل في ترهيب الأطباء الداخليين والمقيمين ووضعهم تحت تأثير نفسي كبير جراء الابتزاز الذي يتعرضون له خلال مسار تكوينهم وما يترتب عن ذلك من ضرر نفسي وجسماني يؤدي على ما لا يحمد عقباه”.

وعبر المكتب الوطني للجنة عن “استعداده لخوض مختلف أشكال النضال في وجه كل من سولت له نفسه المس بصحة وسلامة الطبيب الداخلي والمقيم”.

وتشير المعطيات المتوفرة لموقع “سيت أنفو”، إلى أن الضحية وجد ميتا شنقا داخل غرفته بإحدى المستشفيات التي كان يقضي بها فترة تدريب بفرنسا.


بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية والتعليم والأولي والرياضة



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى