نقابة الصحافة تتضامن مع الشرعي والرمضاني بسبب التحريض والكراهية 

أعلنت النقابة الوطنية للصحافة المغربية، عن تضامنها مع الصحافيين أحمد الشرعي ورضوان الرمضاني، وذلك بعد اطلاعها على مقطع من فيديو لمسيرة نظمت بطنجة تضامنا مع الشعب الفلسطيني، يتضمن شعارات رفعت من مكبر صوت تحمل تهجما على الزميلين الشرعي والرمضاني، وتصفهما بعبارات تدخل في خانة التشهير والتحريض والكراهية.

واعتبرت النقابة، في بيان تضامني، توصل “سيت أنفو” بنسخة منه، أن حرية الرأي والتعبير يجب أن تكون مكفولة لجميع الأطراف، ويجب حمايتها، ورفض أي انتهاك يطالها، سواء صدر الانتهاك من طرف السلطات، أو جهات سياسية، أو أفراد يستغلون وضعيات معينة للدعوة لتكميم الأفواه، تحت أي مسوغ كان.

ومن هذا المنطلق أعلنت النقابة الوطنية للصحافة المغربية، عن تضامنها مع الزميلين أحمد الشرعي ورضوان الرمضاني، ورفضها لكل أساليب التحريض من أي جهة صدرت، داعية لتثمين قيم الحوار المسؤول والناضج، واحترام الرأي المخالف.

وجدّدت النقابة وقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني في مواجهته لجرائم الاحتلال الإسرائيلي، وترحمها على شهداء الواجب المهني في قطاع غزة، منبّهة في الوقت ذاته، لمخاطر استغلال مشاعر التضامن الصادقة والعفوية التي تترجم وقوف المغرب دولة وشعبا مع الفلسطينيين، من أجل تصفية حسابات سياسية أو شخصية مع مواطنين أو مؤسسات أو هيآت.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى