المقصيون من خارج السلم بقطاع التعليم يقررون خوض إضراب وطني

قررت الجامعة الوطنية للتعليم خوض إضراب وطني لمدة 3 أيام بقطاع التعليم، احتجاجا على استمرار عدم تفاعل الحكومة بشكل إيجابي مع الملف المطلبي للمقصيين من خارج السلم بقطاع التعليم.

وانتقدت السكرتارية الوطنيين للمقصيين من خارج السلم صمت الحكومة وتماطلها في التعاطي مع قضايا قطاع التعليم ونساءه ورجاله وإفراغ الحوار من محتواه، والاستمرار في إقصاء أساتذة الابتدائي والإعدادي وملحقي الإدارة والاقتصاد والملحقين التربويين من حقهم في الترقي إلى الدرجة الممتازة (خارج السلم).

وقالت الجامعة الوطنية للتعليم في بلاغ صحفي لها، إنه لا إصلاح للتعليم دون إصلاح الأوضاع المادية والمعنوية والمهنية لنساء ورجال التعليم؛ وعبرت عن إصرارها على الحق في الترقي إلى خارج السلم بأثر رجعي إداري ومالي؛ واعتبرت أيضا أنه لا قيمة لأي نظام أساسي لا ينصف المقصيات والمقصيين وكافة نساء ورجال التعليم، مشيرة أن ههذا الوضع يعد عبثا يستهدف التعليم العمومي.

وأعلنت الجامعة دعمها للبرنامج النضالي الذي سطرته التنسيقية الوطنية للأساتذة والأستاذات المقصيين/ات من خارج السلم، ودعت كل المقصيات والمقصيين إلى خوض إضراب وطني أيام 4 و5 و6 أكتوبر 2022، والمشاركة بكثافة في الوقفة الممركزة يوم الأربعاء 5 أكتوبر 2022 أمام وزارة التربية الوطنية بالرباط بداية من الساعة 11 صباحا.

وبالإضافة إلى ذلك، دعت النقابة جميع العاملين والعاملات بالقطاع إلى توحيد الفعل النضالي دفاعا عن الحقوق وصونا للمكتسبات والتصدي لكل المخططات الرامية إلى تفكيك الوظيفة العمومية وضرب المدرسة العمومية؛ وحملت مسؤولية الاحتقان بالقطاع الذي سيسببه عدم التعاطي بجدية مع ملف المقصيات والمقصيين من خارج السلم ومطالب نساء ورجال التعليم عموما لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة والإدارة التابعة لها.


فيفا يهدد نجم المنتخب المغربي بالاستبعاد من مباراة كندا





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى