الشرطة تحقق في وفاة غامضة لفرنسي بالصخيرات

أفادت جريدة “الأخبار” في عددها الصادر يوم الجمعة، أنه تم العثور على جثة مواطن فرنسي بإحدى الشقق الراقية بمدينة الصخيرات، بعدما تم اكتشافها من طرف شخص قام بإبلاغ رجال الدرك، الذين استنفروا فور علمهم بالأمر.

وانتقلت السلطات الأمنية لمعاينة الجثة بإحدى الشقق المكترات قرب قصر المؤتمرات، وكشفت المعاينات الأولى أنها حالة وفاة عادية، في انتظار نتائج التشريح الذي سيجرى بالمستشفى الجامعي ابن سينا بالرباط.

وباشرت الشرطة العلمية تحرياتها التقنية والميدانية على مستوى الشقة للإحاطة بملابسات الواقعة، بعد نقل الجثة للتشريح وفق تعليمات الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالرباط.

وتعود تفاصيل اكتشاف جثة السائح الفرنسي المزداد سنة 1954 إلى فطنة أقربائه المقيمين بمدينة فاس إلى وجود خطب ما، خصوصا بعد عدم الرد على مكالماتهم الهاتفية، الشيء الذي دفع أحدهم إلى التوجه نحو مدينة الهالك للاطمئنان عليه، ومن تم العثور عليه ميتا فوق سريره.

وأكدت المؤشرات الأولى للمعاينة المباشرة التي أجرتها الفرق الأمنية عدم وجود أي اعتداء على مستوى الجثة، غير أن زمن الوفاة يرجح ليومين أو ثلاث أيام قبل اكتشاف الأمر.


مهمة جديدة لطاقم وليد الركراكي في فرنسا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى