الرشوة تطيح برئيس جماعة وموظفة بمراكش

أفاد المحامي ورئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام، محمد الغلوسي، أن عناصر الدرك الملكي اعتقلت مؤخرا رئيس جماعة حربيل التابعة ترابيا لعمالة مراكش وموظفة بذات الجماعة في عملية رشوة.

وأوضح المحامي ضمن تدوينة على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن اعتقال المسؤول الجماعي جاء بعد اتصال المشتكي بالرقم الأخضر للتبليغ عن جرائم الفساد والرشوة، يشكو من خلاله تعرضه للابتزاز من طرف المعني بالأمر، بوساطة من الموظفة، للحصول على رخصة اقتصادية مقابل 5000 درهم.

وأضاف أنه وعلى إثر اتصال المشتكي بالرقم الأخضر برئاسة النيابة العامة، أحيلت المسطرة من طرف الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش على المركز القضائي للدرك الملكي بمراكش، الذي عمل على إيقاف المشتبه فيه والموظفة، في انتظار استكمال إجراءات البحث وإحالة القضية على الجهة القضائية المختصة لمحاكمتهما طبقا للقانون.

ودعا الفاعل الحقوقي المواطنين، “أن يلعبوا دورهم في التبليغ عن جرائم الفساد والرشوة وأن لايسكتوا عن هذه الممارسات المشينة لتضييق الخناق على الفساد والمرتشين”، مضيفا أن “السكوت عن هذه الجرائم يعتبر أمرا خطيرا وتطبيعا مع الفساد والرشوة”.

وأكد المصدر ذاته، أنه “لايمكن بناء مجتمع المواطنة ودولة الحق والقانون دون وجود مواطنين يقظين وواعين ومسؤولين، ومعركة مكافحة الرشوة والفساد هي معركة مجتمعية تهم كافة الفاعلين، وعلى القضاء أن يكون بدوره حازما في التصدي للفساد والرشوة واتخاذ إجراءات شجاعة لمواجهة هذه الآفة وضمنها إصدار أحكام رادعة تتناسب وخطورة هذه الأفعال الإجرامية الخطيرة، بما يفرضه ذلك من فتح مسطرة الاشتباه في غسيل الأموال ضد المتورطين في قضايا الفساد ومصادرة ممتلكاتهم وأموالهم المتحصلة من تلك الجرائم”.


موجة حر شديدة تصل لـ 47 درجة تضرب هذه المدن المغربية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى